رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

بعد تعيين حسن عبد الله محافظا للبنك المركزي.. قلق في البنك العربي الإفريقي

حسن عبد الله محافظ
اقتصاد
حسن عبد الله محافظ البنك المركزي وشريف علوي
السبت 20/أغسطس/2022 - 09:30 م

تسود حالة من الترقب والقلق داخل أروقة البنك العربي الإفريقي الدولي، بعد إعلان تعيين حسن عبد الله قائما بأعمال محافظ البنك المركزي المصري، ويزداد هذا الترقب والقلق حدة لدى الإدارة التنفيذية للبنك بما فيهم رئيس مجلس إدارة البنك شريف علوي، والذي أتى به طارق عامر محافظ البنك المركزي السابق على رأس البنك، بعد أن أرغم عبد الله على ترك منصبه أواخر عام 2018.


مصادر مصرفية قالت لـ القاهرة 24 إن مستقبل شريف علوي في البنك العربي الإفريقي يبدو ضبابيا الآن، فيما رجحت تلك المصادر تقدم علوي باستقالته من رئاسة البنك الذي تتقاسم كل من مصر والكويت ملكيته، أو أن يبقى لبعض الوقت قبل أن يقوم محافظ البنك المركزي الجديد بتغييره أو على أقل تقدير عدم التجديد له.

وتفسر المصادر هذا التوجه المرجح لدى محافظ البنك المركزي الجديد، تجاه شريف علوي رئيس مجلس إدارة البنك العربي الإفريقي الدولي، بأنه يرجع إلى تولي رجُل طارق عامر رئاسة البنك الذي قضى عبد الله فيه قرابة 40 عاما، ويعتبر نفسه واحدا من أهم مؤسسيه، إضافة إلى أن الجانب الكويتي أيضا لم يكن راضيا على تصرف طارق عامر بتعيين علوي في رئاسة البنك وعدم استمرار عبد الله الذي تربطه علاقات وطيدة مع الجانب الكويتي لما حققه من إنجازات كبيرة داخل البنك وجعله يحتل مرتبة متقدمة بين البنوك المصرية والإقليمية.
وتأسس البنك العربي الإفريقي الدولي عام 1964 بموجب قانون خاص كأول بنك متعدد الجنسيات في مصر، بمساهمة كل من البنك المركزي المصري والهيئة العامة للاستثمار بالكويت.

كواليس تعيين شريف علوي 

 

شريف علوي كان يشغل الرئيس التنفيذي للبنك العربي الأردني في مصر، وجاء تعيينه بدعم من طارق عامر محافظ البنك المركزي المستقيل، حيث كان زميله بالبنك الأهلي وتربطهما علاقه قوية، وجاء هذا التعيين على غير رغبة المساهم الكويتي الذي كان مصرًّا على الإبقاء على حسن عبد الله في منصب الرئيس التنفيذي للبنك، والذي شغله طوال 16 عاما، لكن عامر استطاع فرض سياسة الأمر الواقع على الجانب الكويتي بعد جلسة جمعت بينهما في لندن بداية مطلع عام 2019.
وعلم القاهرة 24 أن هناك غضبا داخليا لموظفي البنك من سياسات شريف علوي  تجاه الموظفين، حيث إنه يجبرهم على عدم الحصول على قروض شخصية لهم من بنوك أخرى، رغم انخفاض الفائدة عما يقدمه مصرفه، وأن الموظفين ترى أن هذا القرار مجحف لهم خاصة وأنهم يمكنهم استغلال انخفاض الفائدة في عدد من البنوك المحلية الأخرى للحصول على قروض شخصية لهم.


وقالت مصادر داخل البنك العربي الإفريقي الدولي، إن علوي جلب العديد من المقربين له من البنك العربي إلى البنك العربي الإفريقي الدولي، وميّزهم عن موظفي البنك الأصليين في المناصب والمرتبات والمكافآت والحوافز، وهو ما أثار حفيظة موظفي البنك، خاصة أن علوي ألغى نظام الترقيات الذي كان معمولا به خلال رئاسة حسن عبد الله للبنك.


وأضافت المصادر أن الموظفين داخل البنك العربي الإفريقي باتوا مصنفين لقسمين الأول: موظفو البنك القدامى، والثاني: الموظفون الجدد الذين جلبهم علوي معه، والذين كان لهم وضعهم الخاص، ومن يعترض من موظفي البنك القدامى على هذا الوضع يقال له: عليك التقدم باستقالتك.


وأشارت المصادر إلى أن شريف علوي لم يكن يستمع لموظفي البنك، بعكس استماعه المستمر للموظفين الجدد الذين جلبهم معه بعد توليه رئاسة البنك، وهو ما دفع أعدادا كبيرة من موظفي البنك القدامى للاستقالة والانتقال إلى بنوك أخرى.
وحسب مصادر لـ القاهرة 24، يعد شريف علوي من المقربين لمحافظ البنك المركزي السابق، وهذا كان سببًا رئيسيًا في تعيينه في البنك العربي رئيسًا تنفيذيًا بالرغم من وجود خبرات كبيرة تفوقه، لكن علاقته بالمحافظ السابق دفعته لتولي المنصب ثم الانتقال إلى رئاسة البنك العربي الإفريقي الدولي لسد عجز خروج حسن عبد الله من المنصب.


استمرار شريف علوي في منصبه 

استمرار شريف علوي في منصبه من عدمه يتوقف أيضا على سياسة حسن عبد الله تجاه البنوك، وإن كان البنك العربي الإفريقي سيكون له وضعية خاصة لدى المحافظ الجديد، وحسب مصادر مطلعة، فإنه سيعمل على مراجعة العديد من السياسات السابقة خاصة في تعيين رؤساء البنوك وفقا لقانون البنك المركزي وتنفيذ سياساته لدعم الاقتصاد المصري.

وقالت المصادر إن شريف علوي لم يكن في كفاءة حسن عبد الله في إدارة البنك العربي الإفريقي، ما أدى إلى تأثر حجم أعمال البنك وربحيته، فيما كشفت المصادر أن هناك مبالغة في الإنفاق على عدد من المشروعات في وقت واحد منها مشروع التحول الرقمي ومشروعي مقرات البنك بالقاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية ما استنزف العديد من موارد البنك.

وأدار حسن عبد الله البنك العربي الإفريقي الدولي، لنحو 16 عاما في منصب الرئيس التنفيذي قبل أن يبدأ حياته به، ثم تدرج في المناصب الداخلية حتى أصبح على رأس القيادة التنفيذية للبنك، ويتمتع بعلاقات قوية من المستثمر الكويتي.

وعين الرئيس عبد الفتاح السيسي حسن عبد الله قائما بأعمال البنك المركزي لمدة عام خلفًا لطارق عامر الذي تقدم باستقالته وقبلها الرئيس، وتم تعيينه مستشارا لرئيس الجمهورية.

تابع مواقعنا