رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مطالب بتدخل وزيرة خارجية بريطانيا للإفراج عن الطالبة المحتجزة بالسعودية بسبب تويتر

القاهرة 24
سياسة
الأحد 21/أغسطس/2022 - 01:17 م

ارتفعت المطالب بالمملكة المتحدة خلال الأيام القليلة الماضية، لمطالبة ليز تراس وزيرة الخارجية البريطانية، بالتدخل في أزمة سلمى شهاب التي قررت المملكة العربية السعودية الحُكم عليها بـ 34 سنة سجن على خلفية استخدامها لتويتر.

وطالب هيلاري بين، عضو مجلس النواب البريطاني، ليز تراس وزيرة الخارجية البريطانية، بالتدخل ومطالبة المملكة العربية السعودية بالإفراج عن سلمى شهاب، وهي سيدة سعودية تدرس الدكتوراه في جامعة ليدز البريطانية.

كما طالبت منظمة العفو الدولية أمنستي، بالإفراج الفوري وغير المشروط عن السيدة سلمى شهاب.

 

قصة سلمى شهاب

كانت المملكة العربية السعودية، قد عاقبت سلمى شباب بالسجن 34 سنة، فور عودتها من بريطانيا إلى المملكة العربية السعودية لقضاء عطلتها الدراسية.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، إن السعودية حكمت على سلمى شباب بالسجن، بعدما نشرت تغريدات عبر حسابها بـ تويتر، تنادي فيها بحقوق المرأة.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الأمر القضائي السعودي أيضًا جاء على خلفية إعادة نشرها لتغريدات، تطالب فيها بالإفراج عن النشطاء بالسجون السعودية.

وتدرس سلمى شباب في جامعة ليد الموجودة بيورك شاير بالمملكة المتحدة، وعادت إلى السعودية لقضاء إجازة دراسية في بلادها، ونشرت خلالها تلك التغريدات، مما أدى إلى الحكم عليها بـ 34 سنة سجن.

في سياق آخر، كانت الأجهزة الأمنية الأسترالية، قد عثرت منذ فترة على جثتي شقيقتين سعوديتين، لقيتا مصرعهما في ظروف غامضة، قبل نحو شهرين بولاية سيدني.

وأوضحت الشرطة الأسترالية، بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية، أن الشقيقتين السعوديتين هما: إسراء وآمال عبد الله السلهي، عُثر على جثتيهما متحللتين داخل شقة سكنية، دون معرفة أسباب الوفاة، مبينة أن السلطات في انتظار تسلم تقارير اختبارات السموم والمخدرات، للتعرف تفاصيل مصرعمها.

تابع مواقعنا