رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ليست استعراضا.. ضياء رشوان يحسم الجدل حول مهام مقرري لجان الحوار الوطني

 ضياء رشوان المنسق
سياسة
ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطني ونقيب الصحفيين
السبت 03/سبتمبر/2022 - 07:18 ص

أكد ضياء رشوان، المنسق العام للحوار الوطني، ونقيب الصحفيين، أن مجلس الأمناء سينتهي من اختيار 36 اسما وشخصية لإدارة أعمال لجان ومحاور الحوار الوطني، 30 شخصا منهم يتولون مهام  لجان الحوار الوطني، بالإضافة إلى 6 أشخاص للمحاور الثلاثة السياسية والاقتصادية والاجتماعي، منوّها أن مهام المقررين ستكون وفق قواعد محددة وواضحة؛ تجنبا لضياع الوقت.

 

مقرري لجان الحوار الوطني

 

وكشف ضياء رشوان، خلال تصريحات تلفزيونية، أن وظيفة المقررين والمقررين المساعدين تنظيم النقاش في كل لجنة من اللجان واستخلاص ما تنتهي إليه اللجان من اختيارات أو بدائل، سواء بديل واحد توافق عليه الحضور أو عدة بدائل، وهم بالتأكيد من أطياف مختلفة ولن يستبعد أحد.


وتابع: أن جلسات الحوار الوطني ليست جلسات تصوير تلفزيوني ولا استعراض تلفزيوني،  ولا تباهي بالآراء التي قد لا تكون مستندة إلى حجج علمية، بل ستكون جلسات منجزة تدور حول أفكار  محددة، مكتوبة بشكل محدد، يناقش فيها كل متخصص ما هو مطروح في قضايا الحوار الوطني.
 

وأضاف: لا يوجد فلان مدعو وفلان غير مدعو، الجميع مدعوو للمشاركة، والحوار الوطني يتيح للجميع المشاركة بأفكار مكتوبة عبر صفحته على فيس بوك وأيضا عبر واتس آب.  

 

 

 

كما، كشف المنسق العام للحوار الوطني، ونقيب الصحفيين، عن وجود مشاورات مع عدد من الشخصيات العامة للانخراط في الحوار الوطني، قائلا: جار إجراء حوارات مع رموز عامة في مصر، لكي تنخرط في الحوار الوطني، بعض هذه العناصر معروف عنها المعارضة الممزوجة بالوطنية.

 

وأوضح ضياء رشوان خلال حوار تليفزيوني، أن هناك أقاويل تعددت حول انتهاء الحوار الوطني، وهي أقاويل لا أساس لها من الصحة، فالحوار الوطني ليس منصة لإطلاق التصريحات وتبادل المديح أو النقد، ولكن الحوار الوطني جاد ويستهدف بناء وتنمية، مشيرًا إلى الحوار الوطني يشمل تقريبا معظم إن لم يكن كل قوى وأطراف الحالة السياسية والمجتمعية.
 

وبين رشوان أن جميع الأحزاب السياسية في مصر والتي يبلغ عددها 84 حزبا قبلت المشاركة في الحوار الوطني، ولا يوجد حزب حزب واحد لا يشارك أو يرغب في المشاركة.

تابع مواقعنا