رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

معهد الأورام القومي يطلق أول حملة للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الرئة

جامعة القاهرة
تعليم
جامعة القاهرة
الثلاثاء 20/سبتمبر/2022 - 09:55 ص

‎أطلق  المعهد القومي للأورام أول حملة في مصر والوطن العربي للتوعية بصحة الرئة والاكتشاف المبكر لأورام الرئة تحت شعار النفس حياة، وذلك لمدة 3 أيام بمنطقة روضة السيدة زينب بالقاهرة، والتي بدأت أمس الثلاثاء بحضور محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال.

‎وقال عميد المعهد القومي للأورام، محمد عبد المعطى، إن المعهد أطلق أول حملة في مصر والوطن العربي للتوعية بصحه الرئة والكشف المبكر لأورام الجهاز التنفسي والصدر، موضحا أن هذه الحملات جزء أساسي من دور المعهد، الذى يحاول أن يصل للمرضى الذين لا يستطيعون الوصول  للكشف المبكر، وتقرر الانطلاق بداية من محافظه القاهرة، ومن ثم تغطية الجمهورية 

‎‎من جهتها قالت علا خورشيد رئيس قسم طب الأورام بالمعهد القومي للأورام، ورئيس أول حملة في مصر للكشف المبكر عن الأورام، أنه  ‎بسبب الزيادة الكبيرة في أعداد المصابين بأورام الرئة وبدء العلاج بالنسبة لـ 80%  من الحالات في مراحل متأخرة مما يصعب الشفاء، ‎ومن ثم يتضح اهميه حمله للاكتشاف المبكر للأورام الرئة قبل حدوث تطور المرض، مما يتيح فرصه للشفاء التام،  تهدف الحملة إلى التوعية بالعوامل المسببة لشرطان الرئة، وأهمها التدخين وبالتالي دعم التوعية بكيفية الاقلاع عن التدخين وبالتالي تقليل فرصة الإصابة من الأساس.

وأضافت أن هذه الحملة هي الأولى في الوطن العربي للكشف المبكر لأورام ‎الرئة حيث بدأت في حي الروضة الجديدة،  ‎تضم الحملة ندوات توعية، بالإضافة إلى 5 عيادات  للكشف المبكر عن أورام الرئة، والكشف على الصدر وعمل أشعات مقطعية على  مدار ثلاثة أيام و في حاله اكتشاف أي مريض بأورام  الرئة يتم علاجهم بالمعهد.

وأشارت علا خورشيد ‎ إلى أن التدخين يمثل أكثر من 80% من أسباب الإصابة  بأورام الرئة ‎وأن 50% من السيدات المصابات بأورام الرئة غير مدخنات، ما يعنى أن التدخين السلبى له تأثير خطير على الإصابة بهذا النوع من الأورام ، لذا تقدم الحملة عيادات للإقلاع عن التدخين.

‎وعن سبب اختيار منطقة روضة السيدة لإطلاق الحملة، قالت خورشيد إن المكان به عدد كبير من المدخنين، إضافة إلى أن الكثير منهم كان يعمل بالمدابغ، وبالتالي التعرض لأبخرة كيماوية مسببة لسرطان الرئة، إضافة إلى أنهم لن يذهبوا للكشف إلا متأخرًا.

من جانبها، قالت رنا حمدي نائب مدير مستشفيات المعهد القومي للأورام، ومنسق الحملة، إن المدخن الشره سوف يحول فورا لعمل أشعات مقطعية على الصدر بدون تكلفه.

‎وفي السياق ذاته، قال طارق خيري وكيل المعهد وجود وحدة الكشف المبكر بالمعهد القومي للأورام، والتي تمتلك أكثر من برنامج توعوي لأنواع الأورام المختلفة، مثل برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي، وأورام الجهاز التناسلي للنساء وأهمهم سرطان عنق الرحم، وأورام البروستاتا، وأورام الجهاز الهضمي، وأورام الأطفال.

‎وأفاد وائل صفوت استشاري الباطنة العامة، واستشاري الإقلاع عن التدخين ، إن سرطان الرئة أحد أنواع السرطانات الخطيرة، التي لا يوجد لها توعية كافية. ‎وأضاف أن المعهد يقوم بحملة التوعية والكشف المبكر، بالتعاون أيضًا مع صندوق مكافحة الإدمان لمساعدة من لديه أي نوع من أنواع الإدمان سواء مخدرات أو تدخين. ‎وشدد على خطورة التدخين وأنه المسبب الرئيسي لأورام الرئة، مؤكدًا على وجود أدوية وعلاج للتدخين، ويمكن للمدخنين الذهاب لمعهد الأورام أو عيادات الإقلاع عن التدخين فى المستشفيات المختلفة لتلقى العلاج مجانًا.

وشارك صندوق مكافحه الإدمان في الحملة بتقديم خدمات متعددة من برامج وقائية للأسر والشباب والأطفال باستخدام احدث التقنيات الحديثة في مجال مكافحة المخدرات، وأيضا يسهم في تقديم خدمات الرعاية العلاجية لمرضي الإدمان من خلال استقبال المرضي وتحويلهم للعلاج بالمجان وفي سرية تامة.

تابع مواقعنا