رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تراجع الجنيه الإسترليني ليسجل أدنى مستوياته أمام الدولار منذ 37 عامًا

الجنيه الاسترليني
اقتصاد
الجنيه الاسترليني
الجمعة 23/سبتمبر/2022 - 01:18 م

انخفض سعر الجنيه الإسترليني، خلال تداولات اليوم الجمعة، ليسجل أدنى مستوياته أمام الدولار منذ 37 عامًا، وذلك قبل إعلان وزير المالية البريطاني الجديد المتوقع لتفاصيل تخفيضات ضريبية ودعم للطاقة بقيمة تقترب من 200 مليار جنيه إسترليني ما يعادل 225 مليار دولار.

سعر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار

وتراجع سعر الجنيه الإسترليني اليوم بنحو 0.6% إلى 1.1170 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ 1985، فيما استقر أمام اليورو عند 87.40 بنس لليورو، حيث أثرت قوة الدولار على أداء جميع العملات الرئيسية خلال الأشهر الماضية.

ويأمل  كواسي كوارتنج، وزير المالية البريطاني، أن تعزز سياسته النمو وتكسر دائرة الركود، على الرغم من أن البعض يخشون من أن حجم الإنفاق قد يضع الجنيه الإسترليني تحت ضغط إضافي.

وقال البنك المركزي المصري، إن مؤشر الدولار أنهى تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع بنسبة 0.70%، واستقر عند سعر أقل بقليل من أعلى مستوى له في 20 عامًا، حيث واصلت الأسواق تصعيد التكهنات بشأن مسار تشديد بنك الاحتياطي الفيدرالي السياسة النقدية قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المقرر عقده الأسبوع المقبل. 

وأضاف البنك المركزي، في التعليق الأسبوعي على الأسواق العالمية للفترة من 9 الى 16 سبتمبر 2022، أن اليورو خسر 0.26%، واستقر عند مستوى أقل بقليل من التعادل مع الدولار، وذلك على خلفية ارتفاع الدولار وتحذير العديد من أعضاء مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي بنهاية الأسبوع من أثار تطبيق رفع إضافي كبير لسعر الفائدة، مما دفع المستثمرين إلى خفض قليل لتسعيرهم لحجم زيادة الفائدة في شهر أكتوبر. 

وأشار إلى أن الجنيه الإسترليني انخفض بنسبة 1.46%، حيث ظلت التوقعات حيال نمو الاقتصاد البريطاني قاتمة، خاصة بعد أن جاءت بيانات مبيعات التجزئة أضعف بشكل حاد مما كان متوقعًا، مما سلط الضوء على الاقتصاد المتعثر وأزمة تكلفة المعيشة في البلاد. 

كما ذكر أن الين الياباني أنهى تداولات الأسبوع الماضي على انخفاض بنسبة 0.31%، مسجلا خسائر اقل حدة مقارنة بأدائه خلال تداولات الأربع أسابيع الماضية، حيث لا يزال المستثمرون يتوقعون المزيد من تيسير السياسة النقدية من قبل بنك اليابان في الوقت الذي تتبنى فيه كبرى البنوك المركزية العالمية سياسة قوية، كما تعافت العملة من ضعف حاد، حيث ذكرت التقارير أن بنك اليابان أجرى فحصًا لسعر الفائدة على سوق الفوركس (سوق صرف العملات)، وهو ما اعتبره المتداولون خطوة استعدادية للتدخل لدعم العملة.

تابع مواقعنا