رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الساعة بـ2000 جنيه.. تفاصيل ضبط شبكتين لتبادل الزوجات بالدقهلية خلال 48 ساعة

أرشيفية
محافظات
أرشيفية
الجمعة 23/سبتمبر/2022 - 04:15 م

تمكنت الأجهزة الأمنية في محافظة الدقهلية، من ضبط شبكتين لتبادل الزوجات وعرضهم على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، خلال أقل من 48 ساعة.


 ضبط شبكتين لتبادل الزوجات بالدقهلية

وكانت الواقعة الأولى التي شهدتها محافظة الدقهلية، تلقى اللواء مروان حبيب مدير أمن الدقهلية، إخطارا من مدير المباحث يفيد بورود بلاغا بضبط زوج وزوجته وشخص آخر على طريق المنصورة - المحلة، بعد عرض زوجته على أحد صفحات فيس بوك بمقابل مادي.
 

وبتقنين الإجراءات تم ضبط كلا من "حمادة. أ. ح" 36 عامًا، لا يعمل، و"حنان. ع. أ" 32 عامًا، ربة منزل، ومقيمان بالمنوفية، و"أسامة. ي. ص" 25 عامًا، حاصل على دبلوم صناعة، ومقيم بميت غمر، في أثناء تواجدهم على طريق المنصورة - المحلة، وتبين قيام الأول بإنشاء صفحتين على مواقع التواصل الاجتماع فيس بوك، وعرض المتهمة الثانية زوجته للرجال لممارسة الرذيلة، مقابل مبالغ مالية، وأن المتهم الثالث اتفق معهما على ذلك.

بمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكاب الواقعة وتكوين شبكة لتبادل الزوجات، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمتابعة التحقيقات.

 

والواقعة الثانية: عندما تلقت الأجهزة الأمنية، بورد بلاغ محرر بواسطة ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب بمنطقة شرق الدلتا، ضد مدرس وزوجته لقيامهما بإدارة شبكة للأعمال المنافية للآداب وتبادل الزوجات عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بمقابل مادي.  

وكان ضباط مباحث الآداب بالتعاون مع مباحث الإنترنت رصدوا وجود صفحة بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تحتوي على العديد من صور الفتيات، وبعض العبارات التي يبدي خلالها المعلنين عن استعدادهم لممارسة الأعمال المنافية للآداب وتبادل الزوجات، مقابل مبلغ مالي وتبين أن القائمين عن الصفحة مُدرس يعمل بـ إحدى المدارس التجريبية ويدعى "قدري. إ. ع. ال" 55 سنة، ومقيم بقريه ميت محمود، دائرة مركز المنصورة، وزوجته وتدعى "منى. م. أ" 48 سنة، ربة منزل، ومقيمة بذات العنوان، وتبين إنشائهم تلك الصفحة على موقع التواصل الاجتماعي لممارسة الجنس الجماعي وتبادل الزوجات وكذلك استقطاب راغبي المتعة الحرام بمقابل مادي عن طريق تسهيل واستغلال زوجته في الأعمال المنافية للآداب وتم ضبطهم.

 

وبمواجهة المتهم الأول أقر بقيامه بممارسة الجنس الجماعي وتبادل الزوجات وتسهيل واستغلال زوجته لممارسة الرذيلة مع راغبي المتعة الجنسية عن طريق موقع التواصل الاجتماعي، مقابل مبلغ مالي 2000 جنيه للساعة، وأنه أنشأ الصفحة المشار إليها لذات الغرض وبمواجهة الزوجة أيدت أقوال واعترافات زوجها، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

تابع مواقعنا