رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مجلس الوزراء: الأبنية الخضراء بإمكانها أن تُخفِّض من استهلاك الطاقة بنسبة تتراوح بين 24-50%

السفير نادر سعد المتحدث
سياسة
السفير نادر سعد المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء
الإثنين 26/سبتمبر/2022 - 03:43 م

صرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن التقرير الصادر عن البنك الدولي يوم 22 سبتمبر الجاري فيما يتعلق بالإسكان الاجتماعي الأخضر، تضمن عددًا من المؤشرات الإيجابية، حيث أشار البنك الدولي، إلى أن مِصر تتبنى - للمرةِ الأولى - برنامجًا وطنيًا للإسكانِ يرتكز على مُمارسات البناء الأخضر في وحدات الإسكان التي يتم إنشاؤها، الأمر الذي من شأنه أن يكونَ له مردود إيجابي على البيئةِ في مِصر، وكذا على المستوى المعيشي للأسرِ ذات الدخل المحدود.

كما أكد السفير نادر سعد أن التقرير أوضح أن البحوث التي أجراها المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، تُشيرُ إلى أن الأبنية الخضراء بإمكانها أن تُخفِّضَ من استهلاك الطاقة بنسبةٍ تتراوحُ بين 24-50%، وخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 3% على الأقل من 33% إلى 30%، وبالمقارنة بمباني الإسكان الاجتماعي التقليدية؛ فإن المباني التي تعتمدُ على نظام الهرم الأخضر لتقييم المباني بإمكانها أن تُسهِم في تحقيقِ وفر في استخدام الطاقة بنحو 30%؛ إذ سيكون لكُل مبنى ألواحه الشمسية الخاصة به لتوليد الطاقة الكهروضوئية، وذلك بهدف تشغيل كافة مرافق المبنى، بما فيها توليد الطاقة التي تكفي لإضاءة المصاعد، والأماكن المُحيطة بالمبنى، فضلًا عن تشغيل المُحركات الرافعة للمياه، ومن المُتوقع أن يتم استرداد قيمة الاستثمارات في ألواح الطاقة الشمسية في مثل هذا المشروع في أقل من 5 أعوام.


أبرز ملامح تقرير الإسكان الاجتماعي الأخضر في مِصر الصادر عن البنك الدولي

 

فيما أضاف نادر سعد، خلال استعراض أبرز ملامح التقرير الصادر عن البنك الدولي يوم 22 سبتمبر الجاري،  تحت عُنوان "الإسكان الاجتماعي الأخضر في مِصر يدعم جهود التصدِّي للتغيرات المناخية، ويرفع مستوى معيشة المواطنين"، أن التقرير لفت إلى أن البرنامج الوطني للإسكان الذي يسعى إلى التيسيرِ على الأسر محدودة الدخل وتمكينهم من الحصولِ على وحداتٍ سكنية خاصة بهم، بما يُحقِقُ لهم المزيد من الاستقرار، ويُعزِزُ من مستوى معيشتهم، فإن هذا البرنامج يُحقق في الوقت ذاته منافع تتعلق بالتصدي للتغيرات المناخية، وذلك من خلال ممارسات البناء التي تتميزُ بالكفاءة في استخدامها للطاقة، وكونها صديقةً للبيئة.  

 

وأضاف المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن البنك الدولي أكد في تقريره أن الحكومة المِصرية تبذلُ جهودًا حقيقية من أجل دمج الاعتبارات المناخية ضمن مُبادراتها الإنمائية المُختلفة، وبرامج الإسكان الاجتماعي - مثل برنامج "سكن لكل المصريين"- والذي يهدُفُ إلى توفير مساكنَ بتكلُفةٍ يسيرة لنحو مليون أسرة من محدودي الدخل، والذي اعتبره البنك في تقريره، أول مُبادرة وطنية في مِصر لتشجيع البناء الأخضر، ويُعتقَد كذلك ـ وفقًا للتقرير ـ أنها المُبادرة الأولى للإسكان الاجتماعي الأخضر في المنطقة بأسرها.

 

يأتي ذلك في إطار استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أبرز ملامح التقرير الصادر عن البنك الدولي يوم 22 سبتمبر الجاري، تحت عُنوان "الإسكان الاجتماعي الأخضر في مِصر يدعم جهود التصدِّي للتغيرات المناخية، ويرفع مستوى معيشة المواطنين".

تابع مواقعنا