رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

سعر الدولار مقابل الجنيه المصري اليوم الخميس 29 سبتمبر 2022

سعر الدولار
اقتصاد
سعر الدولار
الخميس 29/سبتمبر/2022 - 08:31 ص

استقرر سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، اليوم الخميس 29 سبتمبر 2022، ليسجل 19.57 جنيه للبيع مقابل الدولار كأعلى سعر في السوق.

 

سعر الدولار اليوم في مصر

 

سعر الدولار في البنك الأهلي الكويتي

19.53 جنيه للشراء، 19.56 جنيه للبيع.

 

سعر الدولار في مصرف أبو ظبي الإسلامي

19.53 جنيه للشراء، 19.56 جنيه للبيع.

 

سعر الدولار في بنك الإسكندرية

19.51 جنيه للشراء، 19.56 جنيه للبيع.

 

سعر الدولار في بنك مصر

19.50 جنيه للشراء، 19.56 جنيه للبيع.

 

سعر الدولار في البنك الأهلي المصري

19.50 جنيه للشراء، 19.56 جنيه للبيع.

 

 

سعر الدولار في البنك المركزي المصري

19.46 جنيه للشراء، 19.57 جنيه للبيع.

 

وأظهر الملتقى الاقتصادي السنوي لمحافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي في جاكسون هول، المنعقد في نهاية شهر أغسطس، اتجاه الفيدرالي نحو تشديد السياسة النقدية الذي كان السوق يتوقعه والذي كان له دور محوري على أداء الأصول خلال تداولات شهر أغسطس. كانت التوجهات المائلة إلى تشديد السياسة النقدية أكثر شيوعًا بين أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي، وكلاهما أوضح أن هناك حاجة قوية لمزيد من الارتفاعات طويلة الأجل لسعر الفائدة، حتى ولو كان ذلك سيؤثر سلبًا على معدلات النمو.

 

 

كانت أهم التصريحات الواردة خلال خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم بأول، هي أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن يبقى على اتباع سياسة نقدية أكثر تقييدًا لفترة زمنية أطول مما كان متوقعًا في البداية، وأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيستخدم "أدواته بقوة" لإعادة معدل التضخم إلى النطاق المُستهدف حتى لو سيلحق ذلك "بعض الضرر" بالأفراد والشركات الأمريكية، مشيرًا إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيستمر في تشديد السياسة النقدية إذا استمر جماح التضخم، حتى وإن بدأت تظهر علامات التباطؤ الاقتصادي واضحة. شارك العديد من المتحدثين في بنك الاحتياطي الفيدرالي، ومنهم جيمس بولارد وإستر جورج وباتريك هاركر، نفس آراء باول وأشاروا إلى تمسكهم بمعدلات فائدة أعلى وعلى مدى أطول. وبالنسبة لعام 2023، أشار كل من بولارد وجورج إلى أنه لا ينبغي توقع تيسير السياسة النقدية، حيث ذكر بولارد أن الأسواق كانت تستهين بمخاطر التضخم المتزايد، بينما رفضت جورج تكهنات الأسواق بشأن تيسير الاحتياطي الفيدرالي السياسة النقدية في العام المقبل.

تابع مواقعنا