رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

المركزي المصري: تراجع قوي لليورو والإسترليني أمام الدولار الشهر الماضي

الإسترليني
اقتصاد
الإسترليني
الأربعاء 28/سبتمبر/2022 - 10:45 م

أظهر التقرير الشهري، الصادر من البنك المركزي المصري، لتحليل السوق العالمي، تراجع اليورو والجنيه الإسترليني خلال شهر أغسطس الماضي، بعدما أدت موجة الحر الشديدة وبالتالي استهلاك الطاقة بشكل كثيف إلى زيادة مخاوف الأسواق بشأن إمدادات الطاقة. 

وانخفض اليورو إلى ما دون مستوى التكافؤ مع الدولار خلال الشهر الماضي، ليصل إلى أدنى مستوى له منذ 2002 قبل أن يعوض بعضا من خسائره. 

 

جدير بالذكر أن الجنيه الإسترليني أنهى الشهر عند أضعف مستوى له منذ مارس 2020.

وكان الدولار هو الرابح الوحيد بين عملات مجموعة العشر دول الكبار وسط التوقعات المتزايدة بقيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتحركات أكثر حدة مقارنة باقتصاديات الأسواق المتقدمة الأخرى ومع تصاعد أزمات الطاقة في أوروبا.

 

وتراجع مخاوف الركود خلال الشهر الماضي، حيث انعكس ذلك من خلال انقلاب منحنى العائد عند الجزء الخاص بفارق عائد السندات أجل عامين و10 أعوام، حيث سجل مستويات لم نشهدها منذ عام 2000، علاوة على ذلك، أغلق الجزء الخاص بفارق عائد السندات اجل 5 أعوام و30 عاما من المنحنى تعاملات شهر أغسطس الماضي في المنطقة السلبية.

 

وأدى اتجاه الاحتياطي الفيدرالي الى تشديد السياسة النقدية وظروف سوق العمل المحدودة إلى رفع توقعات رفع الفائدة وعوائد الخزانة، مما دفع الدولار إلى أعلى مستوى له منذ عام 2002، حسب المركزي المصري.

تابع مواقعنا