رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

عذبوه وهتكوا عرضه.. وصول المتهمين في قضية الزوج المنتحر إلى المحكمة

جثة - أرشيفية
حوادث
جثة - أرشيفية
السبت 01/أكتوبر/2022 - 10:49 ص

وصل منذ قليل، إلى مقر محكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بزينهم، سامية.ع، وشقيقتها بدور، وهلال.ا، قبل بدء أولى جلسات محاكمتهم بتهمة قتل زوج الأولى وتعذيبه.

وتنظر محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، أولى جلسات محاكمة  المتهمين بقتل هيثم.إ، مع سبق الإصرار والترصد، في القضية المعروفة بـ جريمة بولاق الدكرور.

يُذكر أن الواقعة بدأت في مارس الماضي عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة بلاغًا يفيد بالعثور على جثة رجل في العقد الرابع من عمره، سقط من الطابق الرابع، وبجمع التحريات توصل رجال مباحث قسم شرطة بولاق إلى أن الزوجة وعشيقها اتفقا فيما بينهما على الزواج، فقررا إجبار الزوج على الطلاق، فوضعا خطة لتعذيبه بدأت بوضع مخدر في القهوة وتقييده بالحبال، والاعتداء عليه بالضرب المبرح وإحداث إصابته، وفي نهاية الأمر ألقياه من البلكونة وتم القبض على المتهمين ومازالت التحقيقات جارية في القضية.

 

قتل وتعذيب

في التحقيقات قالت سامية ع، المتهمة بقتل زوجها في جريمة برولاق الدكرور رفقة عشيقها بعد تعذيبه: عشيقي هلال كان ييجي كل يوم يقعد معانا ويجيب الحشيش ونشرب أنا وهو وهيثم زوجي، وحصلت مشكلة بيني وبين زوجي هيثم عشان والدته كانت عايشة معانا في الشقة، وسبت البيت وسافرت الإسماعلية أنا وبدور أختي عشان نجيب شقة، بس الفلوس اللي معانا ماكنتش مكفيه، فرجعنا أنا وأختي بدور ثاني بس رجعنا باتفاق إن هيثم يعاملني كأب فقط بدون معاشرة زوجية، وهو كان عايز يعاشرني واتفقنا إن هلال بييجي ينام معانا على السرير وأحط مخدة بيني وبين هلال في النصف، وأنا كنت بقول لهيثم أنا أضمن هلال ومش ضمناك أنت، وكنت بنام على الطرف وهيثم بينام في الطرف وهلال كان بينام معانا في النص، واستمر الموضوع ده ثلاث أيام.

وأوضحت الزوجة المتهمة بقتل زوجها ببولاق الدكرور: بعد كدة جالي هيثم وقالي بنتي ادتني كشاف على عيني، وقلتله إزاي يا هيثم فقال إن بنتى بتقولي ازاي هلال ينام بينكم ومعاكم في النص، وقلت له إزاي البنت تقول كده دي عمرها ما تدخلت بينا في حاجة، قالي وعرض بنتي ما قلت لها حاجة.

وأضافت المتهمة: فضلت أقوله احلف بالطلاق وهو كان رافض يحلف بالطلاق، وفضلت أستفز فيه لحد ما قال عليّ الطلاق أنا مقلتش لبنتي منى على حاجة، فأنا قلت له خلاص ماشي، وأنا قلت لبنتي أنا غضبانة منك عشان إنتي بتكدبي قالت لي إن باباها اللي قالها تقول كده، وفجأة دخل جوزي هيثم علينا وكان مخضوض، وقلتله كده أنا محرمة عليك وانت نزلت من نظري يا هيثم عشان انت كداب وبتكدب وحلفت بعرض بنتك كدب وبالطلاق كدب، وأنا صممت على الطلاق وهو كان بيقلي أهم حاجة النية، فقالي أنتي لازم عشان أطلقك تتنازلي عن العيال وتدفعي مصاريف المأذون وملكيش حاجة في الشقة قلت له إزاي أنت كده بتموتني وأنا عايشة هو عشان تطلقني لازم تعمل كده، وكان هلال واقف في المشكلة دي وهيثم قالي انتي عايزة تلففيني حوالين نفسي تاني.

 

تابع مواقعنا