رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تجار السيارات يجبرون المواطنين على الدفع بالدولار مثل لبنان.. والشعبة: يجب إخطار حماية المستهلك

سيارات
اقتصاد
سيارات
الثلاثاء 04/أكتوبر/2022 - 09:59 ص

طالبت شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، المُواطنين الحاجزين للسيارات، بسرعة تقديم شكاوى لجهاز حماية المستهلك، حال طلب التجار وأصحاب توكيلات السيارات الحاجزين بالتسديد بالدولار بدلًا من الجنيه المصري.

وقال نور الدين درويش، نائب رئيس شعبة السيارات في غرفة القاهرة التجارية، لـ القاهرة 24، إن طلب وكلاء السيارات والتجار الحاجزين بالتسديد بالدولار مخالف للقانون، ولا يتم التعامل بالدولار في الشراء من السوق المحلي، ويتم تسديد مقابل الخدمات وأسعار السلع بالجنيه المصري وكذلك السيارات.

 

التسديد بالدولار بدلا من الجنيه المصري لحجز السيارات

وأضاف درويش، أنه حتى إذا طالب وكلاء السيارات؛ المواطنين حاجزي السيارات بالسداد بالدولار، فإنه لا يتم فتح الاعتمادات المستندية للاستيراد بشكل تام منذ عدة أشهر، ولا يتوجد سيارات جديدة في السوق المصري في الوقت الحالي، ووضع الدولار في حسابات الشركات لن يفيدهم في الاستيراد.

وأشار إلى أن الحديث عن قول تجار السيارات للحاجزين، بأنهم سيحصولون على أموالهم التي دفعوها بالجنيه المصري، أيًا كانت قيمتها، ثم يسددون سعر السيارة بالدولار، ويستخلصون السيارة من الجمارك بأنفسهم، أمر غير مؤكد ولم يتم رصده رسميًا حتى الآن، لكن حال حدوثه، فإن على المواطن الذي يحجز سيارة أن يشتكي لجهاز حماية المستهلك للتدخل.

ويعد لبنان الدولة العربية الوحيدة، التي تقر استخدام الدولار في التعاملات المحلية، بسبب انهيار الاقتصاد هناك، وانهيار قيمة العملة.

ونشر القاهرة 24 في وقت سابق، تقريرًا عن مراسلة شركة تويوتا إيجيبت، الوكيل الرسمي لعلامة تويوتا اليابانية في مصر، حاجزيها القدامى لدفع سعر السيارات المحجوزة بالدولار الأمريكي، بدلًا من الجنيه المصري لتوفرها لهم.

كما طالبت الشركة؛ الحاجزين بتحمل أعباء الاستخلاص الجمركي لسياراتهم، والتواصل مع شركات التخليص الجمركي بأنفسهم.

وعلم القاهرة 24، من مصادر خاصة في الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية، أن تويوتا إيجيبت ليست الشركة الوحيدة التي أجبرت عملاءها على تخليص العملية الشرائية بالعملة الصعبة، مؤكدًا أن السوق كله يعلم بإجراء شركات سيارات عديدة لهذا الإجراء.

تابع مواقعنا