رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ضربها بالرصاص في نهار رمضان.. إحالة أوراق قاتل والدته بالبحيرة إلى المفتي

محكمة جنايات دمنهور
محافظات
محكمة جنايات دمنهور - ارشيفية
الأربعاء 05/أكتوبر/2022 - 02:41 م

قرر محكمة جنايات دمنهور، المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الابتدائية، إحالة أوراق المتهم بقتل والدته لمفتي الديار المصرية؛ وذلك لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه؛ بسبب قيامه بقتل والدته بإطلاق عدة طلقات نارية عليها في نهار رمضان، وتركها جثة هامدة انتقاما منها؛ بسبب خلافات بينها وبين زوجته، والتي هجرت على إثرها منزل الزوجية ورفعت عليه قضية خلع في المحكمة.

إحالة أوراق قاتل والدته في نهار رمضان لمفتي الجمهورية 

صدر الحكم برئاسة المستشار ياسر محمد عبده الوصيف، رئيس الدائرة 12 المنعقدة في محكمة إيتاي البارود، وعضوية المستشارين حسين رشيد حسين محمد، وتامر محمد علاء الدين عتمان، وأحمد عبد المولى إبراهيم شحاتة، وحددت هيئة المحكمة جلسة 4 نوفمبر المقبل موعدا للنطق بالحكم.

وكانت قرية الرياح، التابعة لقرية سرنباي بمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، شهدت حادثًا مأساويًا حيث أقدم شاب على قتل والدته بإطلاق عدة طلقات نارية عليها في نهار شهر رمضان الماضى، وتركها جثة هامدة انتقاما منها بسبب  خلافات بينها وبين زوجته، والتي قامت على إثرها بهجر منزل الزوجية ورفعت عليه قضية خلع فى المحكمة.

وتمكن ضباط المباحث من إلقاء القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وأرشد عن السلاح الناري المستخدم في الحادث وهو عبارة عن بندقية خرطوش.

وترجع أحداث الواقعة عندما تلقى مدير أمن البحيرة، بلاغًا من مأمور مركز شرطة المحمودية بقيام شاب بقتل والدته بعزبة الرياح التابعة لقرية سرنباى بنطاق ذات المركز، وبالانتقال والفحص تبين لرئيس مباحث المحمودية العثور على جثة خضرة على خطاب إسماعيل، 74 عاما، ربة منزل.

وأضافت التحريات أن مرتكب الواقعة ابن المجنى عليها ويدعى خليل. م. خ، 37 عاما، ومقيم ذات القرية، وبسؤال شهود الواقعة أكدوا وقوع مشادة كلامية بين المجنى عليها والمتهم، تطورت إلى مشاجرة بسبب خلافات أسرية بين زوجة المتهم والمجنى عليها، والتي قامت الزوجة بهجر منزل الزوجية ورفع دعوى خلع على زوجها المتهم.


وتمكن ضباط المباحث من القبض على المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأرشد عن السلاح المستخدم في الحادث، وتم التحفظ على الجثة بثلاجة حفظ الموتى بمستشفى المحمودية المركزي، تحت تصرف النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

تابع مواقعنا