رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

بريطانيا تعتزم إنتاج حقن جيني داخل العين يمنع السبب الرئيسي لفقدان البصر

أرشيفية
صحة وطب
أرشيفية
الأربعاء 26/أكتوبر/2022 - 04:45 ص

يعتزم العلماء في المملكة المتحدة، على تسخير فيروس معالج يدخل إلى العين لمعالجة سبب رئيسي لفقدان البصر، وهو الضمور البقعي المرتبط بالعمر، وفقًا لـ صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مادة تحفظ البصر

 

وبحسب الصحيفة، يستخدم العلماء فيروسًا غير ضار لإيصال الجين إلى العين، حيث يوجهها لإنتاج إمدادها الخاص من مادة تحفظ البصر، ذلك الاختراق الذي يمكن أن يؤدي إلى علاجات جديدة أقل إزعاجًا لبعض الأشخاص البالغ عددهم 600 ألف شخص متضرر من الضمور البقعي، وهي جزء من الشبكية في الجزء الخلفي من العين تساهم في الرؤية المركزية الحادة.

 

وفي هذه الحالة، يفقد الأفراد المصابون بهذه الحالة رؤيتهم المركزية، والمقصود منه أنهم يمكنهم رؤية مخطط الساعة ولكن لا يمكنهم معرفة الوقت، كما يفقدون القدرة على التعرف على وجوه الأشخاص، وعادة ما يتم تشخيصه عن طريق فحص العين الروتيني، وغالبًا ما تظهر العلامات الأولى في الخمسينيات والستينيات من العمر.

 

ويجب حقن الأدوية بما في ذلك aflibercept، وهو بروتين يمنع عمل انسداد الوريد الشبكي في العين مدى الحياة، ولا بد من القيام بذلك بشكل متكرر، بمعدل مرة واحدة في الشهر.

 

وهناك نوعان من الضمور البقعي وهما الجاف والرطب، حيث أن الجفاف هو الشكل الأكثر شيوعًا، نظرًا لتراكم مادة دهنية تسمى البراريق في الجزء الخلفي من العين، والنوع الرطب الذي يمثل 15% من الإصابات، ينجم عن عامل نمو بطانة الأوعية الدموية.

 

ويتسبب الضمور البقعي الرطب في نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية تحت الشبكية وهي عرضة للانكسار، مما يترتب عليه تسرب السوائل والدم إلى الشبكية، ويسبب في النهاية تورم الخلايا في الشبكية وفقدان الرؤية.

تابع مواقعنا