رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

وزير الري يتفقد أعمال تأهيل وتبطين ترعة بانوب بأسيوط ضمن مشروعات حياة كريمة

وزير الري يتفقد ترعة
محافظات
وزير الري يتفقد ترعة بانوب
الخميس 27/أكتوبر/2022 - 02:39 م

تفقد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، رفقة اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، والسفير أوكا هيروشي سفير دولة اليابان بالقاهرة، أعمال تأهيل ترعة بانوب بمركز ديروط، والتي يشرف على تنفيذها الإدارة العامة للتوسع الأفقي ومشروعات الري والإدارة العامة لري أسيوط، ضمن أعمال المرحلة الأولى من المشروع القومي لتبطين الترع تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بترشيد الفاقد من المياه وتحسين الري.

وجاء ذلك خلال زيارته للمحافظة اليوم لتفقد بعض مشروعات الري بقرى ومراكز المحافظة، ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصري، والذى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

تفقد أعمال تأهيل ترعة بانوب بمركز ديروط 

وبدأ الوزير ومرافقوه جولتهم بتفقد أعمال تأهيل ترعة بانوب بمركز ديروط ضمن عملية تأهيل ترع بانوب، والبسيوني وعواجة والمحيط وبني غالب وجنابية باقور الثانية، والتي يشرف عليها الإدارة العامة للتوسع الأفقي ومشروعات الري بأسيوط بإجمالي تكلفة 16.28 مليون جنيه، وتابع نسب التنفيذ.

وأكد الدكتور هاني سويلم أن المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع يعد أحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037، والتي تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية، لافتًا إلى أن هذا المشروع يهدف إلى تعظيم الاستفادة من الموارد المائية من خلال ترشيد الاستخدامات المائية وحل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع، وتحقيق العدالة في توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية، كما يعمل على تقليل تكلفة الصيانة وإزالة الحشائش الدورية للترع، مناشدًا المواطنين بضرورة على الحفاظ على المجاري المائية، وحمايتها من التلوث بخلاف المردود الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والبيئي الملموس في المناطق التي يتم تنفيذ المشروع فيها.

وأشار وزير الموارد المائية والري إلى مجهودات الوزارة، في مجال تأهيل الترع على مستوى الجمهورية حيث تم بالفعل نهو تأهيل 6110 كم من الترع والعمل على تأهيل 3884 كم أخرى، منوهًا إلى أن مشروع تأهيل الترع مستمر وبشكل علمي بعد استكمال الدليل الإرشادي للتأهيل الذي تم إعداده من خبراء محليين من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية بالتعاون مع خبراء وزارة الموارد المائية والري، فضلًا عن الاستفادة من الخبرات المكتسبة خلال تنفيذ أعمال التأهيل السابقة مع تدريب المهندسين بالوزارة علي تطبيق هذا الدليل الإرشادي، الذي يحدد معايير للتعامل مع كل ترعة حسب حالتها ونوع التربة والمحافظة على الأشجار الواقعة على جسور الترع المؤهلة.

وأضاف الوزير أنه في مجال المبادرة الرئاسية "حياه كريمة" انتهت الوزارة من تأهيل 2718 كم من الترع، وجار العمل على تأهيل 1873 كم أخرى، بزمام مراكز وقرى حياه كريمة، موضحًا أنه تم تدبير 114 قطعة أرض بمساحة إجمالية 226 ألف متر مربع لتنفيذ 126 مشروعًا متنوعًا لخدمة أهالي تلك القرى.
 

تابع مواقعنا