رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مطالب برلمانية لوزير التنمية المحلية بسرعة الانتهاء من قانون التصالح في مخالفات البناء

مجلس النواب
سياسة
مجلس النواب
الأربعاء 02/نوفمبر/2022 - 06:03 م

قال النائب علاء قريطم عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن الدولة لديها قانونين في منتهى الأهمية بالنسبة للمواطن هما قانون البناء الموحد وقانون التصالح الذي يمس كل الريف المصري فنرجو سرعة انجاز هذه القوانين نظرا لأهميتها للشارع المصري.

قانون التصالح 

كما طالب عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، من وزير التنمية المحلية، النظر للمدينة الصناعية بحوش عيسى فهناك بطء كبير في إنجازها خاصة في المرافق كذلك بالنسبة للطرق الداخلية نريد زيادة الميزانية أو تقسيمها بالعدل على المدن والمراكز.


كما حذرت النائبة أميرة أبو شقة، من ظاهرة متكررة في الشارع المصري، وهى اعتماد الخطة لرصف أو توصيل الصرف الصحي لبعض الشوارع دون الأخرى، ومع بدء التنفيذ يتوقف العمل بسبب عدم حصول المقاول على المستحقات، وخلال تلك الفترة تتعثر السيارات والمواطنين فنجد من يقع في حفرة ومن تصعقه الكهرباء ثم يتم الرصف وتسليم المشروع لنجد بعد شهرين شركة الغاز أو الصرف الصحي تعيد الحفر لتوصيل تلك المرافق.


 

وتساءلت أميرة أبو شقة في كلمتها أمام الجلسة العامة لمجلس النواب المخصصة لمواجهة وزير التنمية المحلية بعدد من طلبات الإحاطة والأسئلة لما يتم إهدار المال العام.. ولما لا يتم التنسيق بين الجهات المختلفة لتوصيل المرافق أولا ثم الرصف بعد انتهاء توصيل المرافق.


ومن جانبه قال النائب محمد يسرى عبادة: عندي أكثر من مشكلة في دائرة كوم حمادة في البحيرة، عندنا ملفات تصالح في مخالفات البناء، لم يتم الانتهاء إلا من 450 طلب، ونطالب بالإسراع في الانتهاء من البت في طلبات التصالح، كما أطالب بحل مشكلة تراكم القمامة والمخلفات. 


 وطالب بضرورة حل مشكلة الأحوزة العمرانية واعتمادها، لافتا إلى عدم وجود تعريف محدد للحيز العمراني.


 وقال النائب أحمد حتة: هناك العديد من المشكلات في الواقع العملي تحتاج علاج فوري، وسرعة حل مشكلات تطبيق قانون التصالح في مخالفات البناء ورصف الطرق في مراكز بني مزار والعدوة ومغاغة بمحافظة المنيا.


 وتابع: هناك مشكلات تحتاج إلى حلول فورية منها اشتراطات البناء والأحوزة العمرانية وضرورة الانتهاء من التصالح في مخالفات البناء، وهناك انتظار لقانون التصالح الجديد، يجب سرعة إصداره. 


 وأشار إلى عدد من مشكلات مركز مغاغة والعدوة وبني مزار، ومنها مطالب بإنشاء مصانع تدوير القمامة ورصف الطرق والإنارة، مشيرا إلى أن المنيا تحتاج إلى رؤية خاصة المناطق الصناعية والتنمية الصناعية.


 وقالت النائبة سحر عطية: هناك قرار بعدم إصدار تراخيص أو غيره بشأن حديقة الزمالك والمناطق المحيطة بدون موافقة جهاز التنسيق الحضاري، مشيرة إلى أن هناك العديد من المحال والمقاهي غير مرخصة، وبعض الأمور الأخرى التي تسبب التلوث، ويجب الحفاظ على جزيرة الزمالك باعتبارها من التراث.

 

وقال النائب حمودة محمد: هناك مشكلات كثيرة وكلها واحدة على مستوى الجمهورية، كلنا بنطالب بالحيز العمراني والتصالحات وغيرها، مطالبا بحل مشكلة القمامة.

 

وطالب النائب إمام منصور، بتطبيق قانون التصالح في مخالفات البناء بشكل صحيح، وحل مشكلة الأحوزة العمرانية، وحل إشكاليات تطبيق الاشتراطات البنائية الجديدة، وقال إن هناك تفاوت غير طبيعي في تقنين أسعار أراضي الدولة.
 

ومن جانبه أشار النائب محمود الشامي، إلى ضرورة حل مشكلة الإسكان الاجتماعي بمدينة المحلة في محافظة الغربية، وحل مشكلات الطرق وغيرها.


 وطالب النائب رزق راغب ضيف الله، بحل مشكلات تطبيق قانون التصالح في المخالفات البناء ومراعاة البعد الاجتماعي في التسعير، كما أكد على ضرورة اعتماد المخطط الاستراتيجي لمحافظة الإسكندرية.
 

وقال النائب سعودي عبد الرحمن، إن وزارة التنمية المحلية حقيبة ثقيلة، وإن جهودها خلال الفترة الماضية لا تذكر، متحدثا عن مشكلة تطبيق قانون التصالح، وطالب بأن تكون لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب شريك أساسي في إقرار اللائحة التنفيذية للقانون، مشيرا إلى ضرورة حل مشكلة تأخر قرارات تخصيص الأراضي.


 وأشار النائب عبد النعيم حامد، إلى ضرورة حل مشكلة الصرف الصحي في منطقة حلوان، وحل مشكلات الطرق والقمامة.
 

وفى ذات الصدد، قال النائب محمد حسين الحمامي، إن توقف البناء تسبب في معاناة حقيقية للمواطنين، سواء عدم إيجاد أماكن أو توقف حركة العمل الخاصة بالعمال الحرفيين المرتبطين بمنظومة البناء، مطالبا بحل حقيقي للأسواق العشوائية بمحافظة الإسكندرية، بما لا يخل بالمواطنين في هذه الأسواق وذلك من خلال وضعهم في المنظومة الرسمية، وهذا يكون من خلال إيجاد بدائل للأسواق العشوائية.

وفى ذات الصدد، قالت النائبة ألفت المزلاوي، إن هناك 150 ألف نسمة بمحافظة سوهاج ليس لديهم صرف صحي ويعتمدون على الخزانات حتى الآن، إضافة لوجود أحد المواقف العشوائية أمام مدرسة مما يتسبب في العديد من الحوادث.

تابع مواقعنا