رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ما حكم قول تقبل الله بعد الصلاة؟.. دار الإفتاء توضح

دار الإفتاء
دين وفتوى
دار الإفتاء
الثلاثاء 22/نوفمبر/2022 - 02:08 ص

أجابت دار الإفتاء على سؤال ورد لها عبر موقعها الرسمي نصه: سائل يسأل عن حكم قول المصلي للمصلي الذي بجواره "تَقَبَّلَ اللهُ"؟

 

وقالت دار الإفتاء في فتوى سابقة، دعاء المصلين لبعضهم عقب الفراغ من الصلاة بما تيسر من عبارات الدعاء مشروعٌ، ولا يجوز إنكاره شرعًا؛ لأن الدعاء مشروع بأصله، وإيقاعه عقب الصلاة أكد مشروعيةً، وأشدُّ استحبابًا، فإذا كان من المسلم لأخيه فهو أدعى للقبول، وبذلك جرت سُنّةُ المسلمين سلفًا وخلفًا، وإنكارُ ذلك أو تبديعُ فاعله ضربٌ من التشدد والتنطع الذي لا يرضاه الله تعالى ولا رسوله صلى الله عليه وآله وسلم.

 

الإفتاء: المذاهب اﻷربعة المعتمدة استطاعت بالعلم واﻷصول أن تحصر خلافات المسلمين في نطاق ضيق 

 

على جانب آخر، قالت دار الإفتاء المصرية، إن المذاهب اﻷربعة المعتمدة استطاعت بالعلم واﻷصول والقواعد والضوابط أن تحصر خلافات المسلمين في نطاق ضيق محدود جدًّا.

 

وكتبت الإفتاء عبر صفحة الإرهاب تحت المجهر عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: المذاهب اﻷربعة المعتمدة استطاعت بالعلم واﻷصول والقواعد والضوابط أن تحصر خلافات المسلمين في نطاق ضيق محدود جدًّا، مضيفة: فلما ذرَّ قرن الشيطان بفتنة اللا مذهبية ونبذ التقليد أصبح كل مسلم صاحب دليل ومذهب حتى وإن لم يشم للعلم رائحة، وتفرق المسلمون إلى مذاهب كثيرة.

تابع مواقعنا