رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

نهاد أبو القمصان: كاميرات المراقبة ساهمت في إثبات وقائع التحرش

نهاد أبو القمصان
أخبار
نهاد أبو القمصان
الإثنين 21/نوفمبر/2022 - 10:28 م

أكدت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، أن القوانين المتعلقة بعقوبة التحرش وحملات المجتمع المدني ساعدت في تقليل التحرش بنسب كبيرة للغاية، لافتة إلى أن أبشع أشكال التحرش هو الذي تتعرض له السيدة الحامل.

وأضافت نهاد أبو القمصان، في لقاء ببرنامج "حديث القاهرة"، مع الاعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، على قناة القاهرة والناس، أنها كانوا يتلقون الكثير من الشكاوى المؤلمة من سيدات حوامل يتعرضن لتحرش لفظي بصورة كبيرة، قائلة: "هذا النوع من التحرش من خلال السخرية والتريقة تحرش مُؤذٍ بلفظ ذي صبغة جنسية".

وأشارت نهاد أبو القمصان، إلى أن أحدث الإحصائيات تحدثت عن أن نسبة التحرش تراجعت لـ11%، موضحة أن التحرش جريمة صمت، ومستمرة حال استمرار الضحية في الصمت، لأن المتحرش يعتمد على سكوتها، وأكدت أن كاميرات المراقبة في الشوارع ساهمت في إثبات وقائع التحرش.

وفي سياق متصل، أكدت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، أن قضية عذرية عروس الشرقية موجعة للقلب، وما حدث؛ به مجموعة من الجرائم وليست جريمة واحدة، مشيرة إلى أنه لا يوجد في قانون العقوبات نص واضح يحاسب المشاركين في زواج القاصرات.

وأضافت أبو القمصان: "البنت العروسة تعرضت لأذى نفسي وإرهاب نفسي مش طبيعي واللي عمله الأهل من الزفة بسبب الضغوط في القرية".

تابع مواقعنا