رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الصحة: غلق النوافذ ومنع التهوية خطأ خلال فصل الشتاء

الدكتور حسام عبد
أخبار
الدكتور حسام عبد الغفار، متحدث وزارة الصحة والسكان
الإثنين 21/نوفمبر/2022 - 10:33 م

قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، إنه خلال فترات الخريف وبدايات الشتاء يزداد انتشار الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي للإنسان لعدة أسباب، أحدها ميل المواطنين لعدم التهوية وغلق النوافذ، والتجمع في أماكن دافئة بشكل أكبر.

غلق النوافذ ومنع التهوية خطأ خلال فصل الشتاء

وأضاف عبد الغفار، في تصريحات تليفزيونية، أن مثل هذا الإجراء من شأنه تقليل التهوية والمساعدة على انتشار الفيروسات التنفسية.

واستكمل بأن الفيروسات بشكل عام تنشط أكثر في الأجواء قليلة الرطوبة، بدايةً من فصل الخريف وهذا يكون في الشتاء، والأغشية المخاطية التي تُفرِز المخاط الذي يساعد على حماية الأنف والفم تقل في الأجواء الجافة، مما يسهل انتشار الفيروسات وتسهيل اختراقها للجهاز التنفسي.

وأوضح أنه في مثل هذا الوقت من العام على مستوى العالم تزداد معدلات انتشار الفيروسات بين كل المواطنين، مضيفا: الفيروس المخلوي التنفسي تم اكتشافه عام 1956، وفي عام 2019 قبل انتشار الكورونا كانت معدلات انتشاره في مصر نفس المعدلات الحالية تقريبا.

وفي وقت سابق، أوضح الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، أن الفيروس المخلوي لم يكن بهذا الانتشار خلال العامين الماضيين، بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتبعتها الأسر أثناء جائحة كورونا.

وأشار إلى أن فترة حضانة المرض تتراوح بين 4 و6 أيام، وقد تصل إلى أسبوعين، ثم تظهر الأعراض على المريض، موضحا أن الفيروس يعيش على الأسطح لمدة ساعات، منوها بأن الأطفال حديثي الولادة، الأقل من 6 أشهر والأطفال الذين يعانون من أمراض أو أمراض مناعية، هم الأكثر تعرضًا لشدة الأعراض، بينما تستمر الأعراض المرضية مع الأطفال بداية من عامين حتى 5 أعوام، من أسبوع إلى أسبوعين.

وأردف الوزير بأن الأطفال الأقل من عامين، هم الفئة الأكثر شيوعًا في معدلات الإصابة، حيث تم إجراء مسوحات بالأقسام الداخلية بـ 21 مستشفى للأطفال، كما أنه وفقا للتسلسل الجيني، واختبارات الـ"بي سي آر" وجد أن معظم حالات الأعراض التنفسية تنتمي لهذا الفيروس.

تابع مواقعنا