رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تخفيف حكم الحبس للمتهمين بالتنمر على شاب من ذوي الهمم بطوخ

القاهرة 24
محافظات
الثلاثاء 22/نوفمبر/2022 - 02:54 م

قضت محكمة جنايات بنها بمحافظة القليوبية، اليوم، بتخفيف حكم حبس 3 سنوات على شخص واثنين آخرين إلى سنة مع الشغل في قضية التنمر على شاب من ذوي الهمم بقرية كفر الحصافة بطوخ بعد تصالح المتهم في الواقعة مع والد المجني عليه وإعادة الإجراءات في القضية التي سبق وصدر حكم فيها بالحبس 3 سنوات مع الشغل لقيامهم بالتنمر على المجني عليه وتصويره وبث فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي. 

إحالة المتهمين للجنايات 

صدر الحكم في محكمة جنايات بنها، الدائرة السابعة، برئاسة المستشار ياسر بدوي سنجاب، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين وليد محمد محمد صيرة، ومدحت مجدى مكى، ومحمود عبد الحميد السعدني، وأمين سر نادر السقا. 

أمر الإحالة 

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية أن المتهمين فارس أحمد محمود أحمد، طالب بالثانوي الصناعي بطوخ، وأحمد طاهر، عامل بمخزن حديد، ومحمود رضا قاسم أمين، بدائرة مركز طوخ، هتكوا عرض المجني عليه ع ك ع من ذوي الهمم بالقوة، بأن استطالت يد الأول والثاني مناطق عفته مستغلين في ذلك ضعفه إثر حالة مرضية يعاني منها، وكان ذلك إبان تواجد الثالث على مسرح الواقعة للشد من أزرهما على النحو المبين بالتحقيقات.

وأضاف أمر الإحالة أن المتهمين تتمروا على المجني عليه بأن استعرضوا قوتهم عليه مستغلين ضعفة بقصد تخويفه والحط من شأنه والسخرية منه على النحو المبين بالتحقيقات.

كما ضربوا المجني عليه مستخدمين أداة - عصا خشبية - فاحدثوا إصابات عديدة بجسده على النحو المبين بالتحقيقات، والتقطوا صورًا فوتوغرافية ومقاطع مرئية مخلة بالشرف خاصة بالمجني عليه بغير رضاه على النحو المبين بالتحقيقات، واستعملوا الصور والمقاطع المتحصل عليها محل الاتهام السابق بغير رضاء المجني عليه بأن نشروها على مواقع التواصل الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات، وانتهكوا حرمة الحياة الخاصة للمجنى عليه، بأن نقلوا باستخدام وسائل تقنية المعلومات صورًا فوتوغرافية مخلة بالشرف خاصة به تسيء لسمعته وتخدش شرفه وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، وأنشاوا حسابًا خاصًا على شبكة معلوماتية يهدف إلى ارتكاب الجرائم محل الاتهامات السابقة وتعمدوا مضايقة وإزعاج المجنى عليه بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات. 

وكانت والدة المجني عليه، ربة منزل، قد أوردت في التحقيقات بأنها حال تواجدها بمنزلها حضر إليها نجلها المجني عليه من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأقر لها بقيام المتهمين بالتعدي عليه بالضرب ويُعاني من آلام مبرحة بجسده، وباستبيان الأمر أطلعها أحد المواطنين على مقطع مصور لنجلها إبان قيام المتهمين بالتعدي عليه بأن قام أحدهم بتقييده من الخلف وقام آخر بالتعدي عليه ضربًا بعصا خشبية كانت بحوزته، ثم استطالت يدهم إلى مناطق حساسة بجسده وقام آخر بتصويره في ذلك الوضع، وأضافت بقيامهم بذلك استغلالًا لضعفه إثر الحالة المرضية التي يعاني منها.

تابع مواقعنا