رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

أم شاب قُتل غدرًا في بورسعيد: أوصاني بالإنفاق على جنازته من تحويشة الخطوبة| فيديو

أم الشاب المقتول
محافظات
أم الشاب المقتول ببورسعيد
الثلاثاء 22/نوفمبر/2022 - 11:39 م

سادت حالة من الحزن والألم داخل منزل الشاب سيف علي، الذي لقي مصرعه على يد آخرين بطعنة نافذة في القلب بـ محافظة بورسعيد.

أم شاب قُتل غدرًا في بورسعيد: كان ملاك والسلاح دخل قلبي مش قلبه

وأجرى القاهرة 24 بثًا مباشرًا مع أم الشاب الذي قُتل غدرًا، والذي أكدت خلاله أن سيف نجلها كان ملاك ولم يكن يومًا من الأيام لديه مشكلات مع أحد، وكان يساعد جيرانه، ولم يكن يومًا يتأخر عن أي أحد يطلب مساعدته.


وعلقت أم سيف على مقتله والدموع تنهمر من عينيها قائلة: السلاح ما دخلش في قلبه لا والله دا دخل في قلبي أنا، وطالبت بالقصاص العاجل لنجلها، قائلة: مش هنام ولا هيرتاح قلبي واللي قتل ابني عايش.

كان يعمل ليل نهار 

وقالت أم سيف أنه كان يجمع بين مدرسته والعمل في حرفة السباكة مع والده، وكان يجمع القرش على الآخر من أجل الخطبة من فتاة يحبها، وكان دائمًا يقول لها: لازم أشقي علشان أكون نفسي يا أمي.


وعن علاقتها بنجلها الذي قتل غدرًا قالت: عمره ما سابني أنام زعلانه ولو حد زعلني ياخدني في حضنه يصالحني، ولو أكل حاجة حلوة لازم يجيبلي منها ويقولي خدي يا ماما، وأوضحت أنه كان دائمًا يترك الأموال التي يحصل عليها من العمل معها، ولكنه في يوم وفاته قال لها أصرفي على جنازتي من تحويشة الخطوبة، ولم تكن الأم تعلم أن نجلها يتوقع موته.


وناشدت الأم أجهزة التحقيق بسرعة إحالة القضية لمحكمة الجنايات، وناشدت كذلك القضاء بسرعة الفصل في القضية ومعاقبة القاتل بالإعدام، كما طعن نجلها في قلبه وأفقده حياته وشبابه.

الشاب سيف علي الذي قتل غدرًا 

يذكر أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المتهمين بالواقعة، وتستكمل النيابة العامة التحقيق في مقتل سيف علي علي محمد، ويبلغ من العمر 17 عامًا، ومقيم بعمرو ابن العاص، والذي لقي مصرعه إثر إصابته بطعنة نافذة في الصدر. 

تابع مواقعنا