رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مش طموحي الفرخة تفك.. رانيا يحيى تتصدر تريند فيس بوك بعد حملة هجوم من المتابعين

رانيا يحيى
كايرو لايت
رانيا يحيى
الأربعاء 23/نوفمبر/2022 - 10:05 م

تصدر اسم البلوجر رانيا يحيى، اليوم الأربعاء، تريند فيس بوك، نتيجة تعرضها لهجوم من متابعيها، بعدما أثارت جدلًا واسعًا، جراء تصريحاتها الأخيرة على ربات المنازل.

تصريح عرضها لهجوم

بدأت القصة عندما ظهرت رانيا يحيى في أحد اللقاءات، وقالت: أول عريس اتقدملي، وكان أهلي موافقين عليه، كان عندي 16 سنة، قاعدة بتخيل شكل حياتي النهارده، مع احترامي الكامل للناس، اللي بتستنى الفرخة تفك، ولكن أنا مش متخيلة إن دي تبقي طموحي، إني قاعدة مستنية الفرخة تفك.

وأضافت: مع كامل احترامي للناس اللي دي أحلامهم، حاسة إن لو كنت ساعتها، أهلي ضغطوا أوي في الحتة دي، عمري ما كنت هبقى سعيدة، لأني كنت هكتشف الشغف بتاعي قدام، بعد ما أكون اتورطت، كنت هابقى عيشة تعيسة، مضطرة أتأقلم، وبشكر ربنا إني عنيدة كفاية، لأني كنت برفض أي حاجة متعجبنيش، وأهلي مكنوش بيدوسوا أوي.

المتابعون يعلقون على تصريح رانيا يحيى

وسرعان ما انقسم المتابعون جبهتين، بين مؤيد ومعارض لتصريحاته رانيا يحيي، حتى علقت إحدى المتابعات قائلة: ربات البيوت شغالين بدون أجر، أعمال غير محسوبة اقتصاديًا، مما بيوفر للبيت دخل وتحويش زيادة، في حين إن الأعمال دي بيتم تحقيرها من المجتمع الذكوري، اللي شايف إن غسيل المواعين فعل حقير ومناسب.

وتابعت: انتظار الفرخة تفك: إيه هو المهين في انتظار الفرخة تفك علشان تكون مثال عن عدم الطموح، أو إن الشخص ده أقل مني، ممكن الشخص اللي منتظر الفرخة تفك ده يكون واخد قرار المكوث في البيت عن اقتناع، ومش بيحب الشغل، وحابب يكون بكل طاقته في البيت لرعاية المنزل والمشاركة في تربية الأطفال.

رانيا ترد على منتقديها ثم تحذف تعليقها

فيما ردت رانيا يحيى، على منتقديها عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك، قائلة: حقيقي أكتر حاجة مطمئنة، وبتخليني، ما اتضايقش من الصغيرة والكبيرة، هي إن ربنا متطلع، على النوايا والأفعال.

رانيا ترد على منتقديها 

وتابعت:  وفي كل مرة حد بيأذيني بكلمة، أو فعل مابقولش غير يارب ارزقه نفس الشعور، خاصة أن أغلب الناس، فاكرة إن السوشيال ميديا، عشان عالم افتراضي، فالأذى فيه مش محسوب أو مش مردود، لما حد بيصدق يلاقي فرصة يطلع غله، وحقده وفشله فيّ أو في غيري، من غير ما يدي نفسه فرصة يفهم، أو يبحث قبل ما يسب ويقلل ويهين، وبقول لنفسي إذا كانوا بيكسلوا يبحثوا في القرآن ويفهموا صح، وبيتقطعوا منه اللي يرضي أهوائهم، هاجي أنا إيه، حقيقي ربنا يردلكم، كل الحلو والوحش.

إلا أنها سرعان ما حذفت ردها، بعد انتشاره بسرعة البرق بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

تابع مواقعنا