رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

حادثة الإفك خير مثال.. عالم أزهري: سيدنا محمد لم يكن يعلم الغيب

 الدكتور عبداللطيف
دين وفتوى
الدكتور عبداللطيف سليمان
الخميس 24/نوفمبر/2022 - 10:07 م

قال الدكتور عبد اللطيف سليمان، من علماء الأزهر الشريف، إن سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان لا يعلم الغيب، لافتا إلى أنه لا أحد يعلم الغيب إلا الله سبحانه وتعالى.

حادثة الإفك خير مثال.. عالم أزهري: سيدنا محمد لم يكن يعلم الغيب

وتابع العالم الأزهري، خلال حلقة برنامج لعلهم يفقهون، مع الشيخ خالد الجندي، المذاع على فضائية dmc، مساء اليوم الخميس: هناك مثال صارخ وكان موجعا لو كان يعلم الغيب، لأنهى الأمر في بدايته، ألا وهو حادثة الإفك عندما اتُهمت السيدة عائشة رضى الله عنها وأرضاها، في عرضها من قبل المنافقين، وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم، يسمع وليس لديه علم بالحقيقة الغائبة، حتى نزل الوحي بالبراءة من الله.

واستشهد العالم الأزهري، بقول الله سبحانه وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ. لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَـذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ. لَّوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَـئِكَ عِندَ اللَّـهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ. وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ. إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّـهِ عَظِيمٌ. وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَـذَا سُبْحَانَكَ هَـذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ. يَعِظُكُمُ اللَّـهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ. وَيُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيم.

هاني تمام يكشف الفرق بين الدجال والولي

على جانب آخر، أجاب الدكتور هاني تمام، أستاذ الفقه المساعد بجامعة الأزهر الشريف، عن سؤال حول كيف أفرق بين الدجال الذي يدعي كشف تفاصيل بعض الأمور المستورة عبر قراءة الكف والفنجان والأثر وتاريخ الميلاد، وولي الله الصالحين. 

وقال هاني تمام، خلال حلقة برنامج لعلهم يفقهون، مع الشيخ خالد الجندي، المذاع على فضائية dmc، اليوم الخميس: أولياء الله الصالحين لا يتحدثون فى غيبيات ولا يكشفون عنها، إلا إذا كانت كرامة من عند الله، تضطرهم لذلك، ويكون دائما على منهج الله ولا يكشف بالفنجان والمندل ولا قراءة الكف ولا خلافه. 

تابع مواقعنا