الخميس 18 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

الأوقاف: افتتاح 1200 مسجد خلال عام 2022 وإجمالي 9600 مسجد في عهد الرئيس السيسي

وزير الأوقاف
دين وفتوى
وزير الأوقاف
الثلاثاء 06/ديسمبر/2022 - 11:25 م

حققت وزارة الأوقاف أرقامًا قياسية متعددة في افتتاح المساجد الجديدة التي تم إنشاؤها بمعرفة وزارة الأوقاف أو بالجهود الذاتية التي تمت تحت إشراف وزارة الأوقاف والتي تبلغ خلال هذا العام (1200) مسجد.

وقالت وزارة الأوقاف، إنه بلغ إجمالي المساجد التي تم افتتاحها في الفترة من 4 سبتمبر 2020م حتى 9/ 12/ 2022م (3116) مسجدًا، منها (2712) مسجدًا جديدًا، و(404) مساجد صيانة وتطويرًا.

وأضافت، وبلغ إجمالي عدد المساجد التي تم إحلالها وتجديدها وصيانتها وتطويرها في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي (9600) مسجد؛ بتكلفة تزيد على عشرة مليارات ومائتي مليون جنيه.

العدد السادس من مجلة ( وقاية )

على جانب آخر، اعتمد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إصدار العدد السادس من مجلة (وقاية) بعنوان: "حماية الأسرة ووقايتها من التفكك" من إعداد: الإدارة العامة لإدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر التابعة للإدارة المركزية للشئون الاستراتيجية بديوان عام وزارة الأوقاف.

يأتي هذا الإصدار السادس في إطار اهتمام الإسلام بالأسرة اهتمامًا بالغًا؛ فهي أساس بناء أي مجتمع، وصلاحُها يحقق له وللفرد الخير الوفير، وقد حدد الإسلام لأفراد الأسرة حقوقًا وواجبات يجب مراعاتها والالتزام بها، فللآباء وللأمهات حق، يقول تعالى: "‌وَقَضَى ‌رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا"، وللأبناء حق التنشئة الصالحة، فالأسرة مبنية على الحقوق والالتزامات المتبادلة، فعن عبد الله بن عمر (رضي الله عنهما) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: "أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْهُمْ، وَالْعَبْدُ رَاعٍ عَلَى مَالِ سَيِّدِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُ، أَلَا فَكُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِه"، فحسن تربية الأبناء ومنحهم الرعاية الكافية يحقق لهم الاستقرار النفسي، ويدعمهم في حياتهم، وبالتالي يتكون المجتمع من أفراد أسوياء نفسيًّا، قادرين على تحمل المسئولية وأداء المهام المنوطة بهم نحو مستقبل وطنهم، إلا أنّ هناك بعض المخاطر التي تواجه بناء الأسرة وتعوق تماسكها، ومن بينها التفكك الأسري.

وهذا العدد يتناول موضوع التفكك الأسري، وأسبابه، ومظاهره، وآثاره على المجتمع، وكيفية الوقاية منه، وبعض الجهود التي تبذلها وزارة الأوقاف لمواجهة هذه المخاطر.

تابع مواقعنا