رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

جليلة محمود باكية: الحسد موت ابني.. وفيفي عبده كانت عارفة إن هيجيلي خبر وفاته

جليلة محمود
فن
جليلة محمود
الخميس 08/ديسمبر/2022 - 09:51 م

تحدثت الفنانة جليلة محمود، لأول مرة عن وفاة ابنها الشاب، والتي أكدت أن هناك فنان ما حسد نجلها وهذا كان السبب الرئيسي وراء وفاته في حادث سير.

وانهارت جليلة محمود، من البكاء خلال حديثها عن نجلها الراحل، وقالت في تصريحات تلفزيونية: أنا عندي ابن راح بالحسد، وأنا مش حابة حد يشوف ولادي ولا يعرف هما مين ولا أتوجع تاني، لأن الوجع مستمر معايا من 1998 لغاية دلوقتي، الحسد كان في كلمة اتقالت وبعدين تليفون جه قالولي ابنك عمل حادثة.

وتابعت: لما حد كان يسألني معاكي أولاد إيه كنت بقول 3 ولاد وبنت، كان بيتقالي في وشي أه ما إنتي اللي زيك يجيب ولاد، ابني راح، كان عنده 18 سنة وفي كلية التجارة وزي القمر وراح، فأنا مبحبش يكلمني عن ولادي ولا يقولي مين ولادك ولا أظهر ولادي ولا أنزل لهم صور، والحسد مذكور في القرآن، وبدعي ربنا ما يوجعني تاني، ودي أصعب حاجة الواحدة ممكن تمر بيها.

جليلة محمود وفيفي عبده

كما ذكرت جليلة محمود موقفًا للفنانة فيفي عبده، وقت وفاة نجلها قائلة: اللي حسد ابني توفى الله يرحمه وكان معانا في المسرح، وأنا أذكر ده للفنانة الجميلة فيفي عبده في ساعتها بصتلي إن إزاي أنا قُلت كده لما سألني على ابني، كأنها كانت حاسة إن هيجيلي خبر ابني في تليفون، شوفت أيام ربنا وحده اللي يعلم بيها، وربنا يجعله في الجنة.

واختتمت جليلة محمود حديثها: أنا بعتبر إن حياتي وسمعتي ملك ولادي، ولو بصيت لأي طفل وعاجبني لازم أقول الله أكبر، يعني أنا خايفة من البصة حتى علشان ولادي، من أول ما خلفت وأنا عندي الإحساس ده ولكن أتصابت مفيش فايدة.

تابع مواقعنا