الثلاثاء 23 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

الضرائب: الفاتورة الإلكترونية تستهدف التحول من النظام الورقي للنظام الإلكتروني بإجراءات بسيطة بلا أعباء 

مسئولى الضرائب
اقتصاد
مسئولى الضرائب
الإثنين 12/ديسمبر/2022 - 11:51 ص

عقدت  مصلحة الضرائب المصرية لقاء مع الغرفة التجارية بالإسكندرية لشرح منظومة الفاتورة الإلكترونية.

وفي بداية كلمته، توجه سعيد فؤاد مستشار رئيس مصلحة الضرائب  بالشكر للغرفة التجارية بالإسكندرية، ولرئيسها أحمد الوكيل على سعيه الدؤوب للتواصل والتعاون، ونقل كل ما هو جديد ويهم المجتمع التجاري بالإسكندرية، ناقلا شكر مختار توفيق رئيس مصلحة الضرائب المصرية، وحرصه على الاهتمام بالتواصل مع كافة مؤسسات المجتمع المدني والضريبي لنشر الوعي الضريبي اللازم لتطبيق كافة المنظومات الإلكترونية التي تطبقها مصلحة الضرائب المصرية، والتي تستهدف تقديم خدمة ضريبية الكترونية متميزة للممولين.

استراتيجية طويلة الأجل لتطبيقها على المجتمع الضريبي 

وأشار مستشار رئيس مصلحه الضرائب  أن منظومة الفاتورة الإلكترونية قد بدأت في فبراير 2020، بصدور قانون الإجراءات الضريبة الموحد، ثم بدأت مصلحة الضرائب في وضع استراتيجية طويلة الأجل لتطبيقها على المجتمع الضريبي على عدة مراحل، بداية من تطبيقها على مركز كبار الممولين من خلال 3 مراحل وصولا إلى تطبيقها على مختلف محافظات الجمهورية حتى المرحلة الثامنة، والتي تضمنت أربعة مراحل فرعية والتي بانتهائها سيتم اكتمال إلزام جميع ممولي مصلحة الضرائب المصرية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

 وأوضح سعيد فؤاد  أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تستهدف فقط التحول من النظام الورقي إلى النظام الإلكتروني، من خلال إجراءات بسيطة، وبلا أعباء  إضافية من مصلحة الضرائب؛ للتيسير على الممولين، والحد من التدخل البشرى، ومن ثم القضاء على التقديرات الجزافية، وتسهيل إجراءات الفحص الضريبي، وتحقيق العدالة الضريبية، وضمان تحصيل حق الخزانة العامة للدولة.

وأكد سعيد فؤاد  على أن مصلحة الضرائب مستمرة بشكل مكثف وفقا لتوجيهات وزير المالية فى عقد ندوات التوعية، وورش عمل بمقار كافة مؤسسات المجتمع المدني والضريبي وكذلك النقابات بالقاهرة والمحافظات؛ لتوضيح الإجراءات المقررة للتسجيل بمنظومة الفاتورة الإلكترونية، وما يعود على الممولين من مزايا، تسهم فى إرساء دعائم العدالة الضريبية، والقضاء على الفواتير الوهمية.


وأوضح  سعيد فؤاد أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تتضمن نوعان من التعاملات، تعامل ممول مسجل بمصلحة الضرائب مع ممول آخر، أو من شركة لشركة B2B فيكون التعامل من خلال منظومة الفاتورة الإلكترونية، أما إذا كان التعامل من ممول إلى مستهلك نهائي فإن هذا التعامل يندرج تحت تعاملات B2C أي منظومة الإيصال الإلكتروني، موضحا أن منظومة الإيصال الإلكتروني سيتم تطبيقها على مدى زمنى ممتد حتى يوليو 2025، ولقد بدأنا المرحلة الأولى منها بالزام 153 ممول في يوليو 2022،  ثم في أكتوبر 2022 تم إلزام 400 ممول، وفي  يناير  2023 سيتم إلزام 2000 ممول.

واستكمل مستشار رئيس المصلحة  حديثه بأن تطبيق منظومة الاقرارات الإلكترونية كانت تعد تحديا لمصلحة الضرائب المصرية واستطعنا بفضل الله ومجهودات وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية وتعاون كافة أطراف المجتمع الضريبي أن ينجح تطبيق هذه المنظومة الإلكترونية، والتي من شأنها التسهيل على الممولين في أداء المهام والإجراءات الضريبية المطلوبة منهم بكل سهولة ويسر، لافتا إلى أن نجاح تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية ومنظومة الإيصال الإلكتروني هو أيضا يحتاج إلى تضافر كافة الجهود من قبل كافة الأطراف وفي جميع المسارات لتحقيق العدالة الضريبية المنشودة.

تابع مواقعنا