رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

محافظ شمال سيناء: إنشاء مشروع عملاق للكهرباء لخدمة المواطنين

محافظ شمال سيناء
محافظات
محافظ شمال سيناء
الثلاثاء 27/ديسمبر/2022 - 04:08 م

قال الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، إن الدولة تنفذ عددًا كبيرًا من المشروعات التنموية في مختلف القطاعات، خاصة قطاع الكهرباء.

 

التأثيرات البيئية المحتملة لمشروع إنشاء وحدتين غازيتين

وأضاف المحافظ خلال المؤتمر الجماهيري المقام في المدينة الشبابية بالعريش اليوم الثلاثاء، لعرض ومناقشة التأثيرات البيئية المحتملة لمشروع إنشاء وحدتين غازيتين بالعريش، أن القيادة السياسية تلبي كل طلبات محافظة شمال سيناء، مشيرًا إلى أنه كان لدينا منذ أعوام قليلة محطات كهرباء بقدرة 70 ميجاوات بمحطة كهرباء المساعيد، و60 ميجاوات بالمحطة البخارية (بواقع 30 ميجاوات لكل وحدة).

مؤتمر جماهيري بالعريش
مؤتمر جماهيري بالعريش
مؤتمر جماهيري بالعريش

وتابع: الآن أصبح لدينا مشروعا عملاقا في الكهرباء، بإنشاء وحدتين بطاقة كل منهما 125 ميجاوات بالمحطة البخارية بالعريش، بخلاف محطتين بالعريش بطاقة 175 ميجاوات لكل منهما، ومحطتين أخرتين بطاقة 40 ميجا وات لكل منهما، ومحطة الشلاق بالشيخ زويد التي تضم 4 محولات بطاقة 40 ميجا وات لكل محول - أي بإضافة نحو 600 ميجاوات للكهرباء، وقد وعدنا الدكتور وزير الكهرباء بإنشاء محطة أخرى جديدة شرق العريش، لتغذية المشروعات الكبيرة بالكهرباء مثل: ميناء العريش البحري، مطار العريش، وجامعة العريش وغيرها من المشروعات.

 

تنفيذ محطتي كهرباء محولات عملاقة

وأعلن شوشة، أن وزارة الكهرباء تنفذ محطتي كهرباء محولات عملاقة، من بينها محطة بالعريش ومحطة في الشلاق بالشيخ زويد، حيث أن بافتتاحهما لن تنقطع الكهرباء عن مدن المحافظة، بجانب تغذية المشروعات التي يجرى تنفيذها شرق العريش بالكهرباء.

وقدّم المحافظ الشُكر لوزارة الكهرباء وشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، لسرعة الإنجاز واختصار الفترة الزمنية لمدة التنفيذ.

من جانبه قال المهندس محمد عبد الباقي أبو سنة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، إن الشركة المصرية لنقل الكهرباء تطور الشبكة المُوحدة للكهرباء بشمال وجنوب سيناء بقيمة 9 مليارات جنيه.

وأضاف أن الشركة ستضيف 250 ميجاوات من الكهرباء، من خلال إنشاء مشروع محطة توليد كهرباء العريش الغازية، بالإضافة إلى القدرات الأصلية للمحطة البخارية والمقدرة بـ 70 ميجاوات بمدينة العريش، لافتا إلى افتتاح المشروع بداية يناير المقبل، بعد إجراء الاختبارات والربط على الشبكة المُوحدة.

ووجه أبو سنة؛ الشُكر للقيادة السياسية للتوجيه بدعم البنية الأساسية بشمال سيناء، بجانب توجيه الشكر لمحافظ شمال سيناء على الجهود المبذولة في مختلف القطاعات، مهنئًا أهالي شمال سيناء بعودة الحياة إلى طبيعتها.

بدوره استعرض المهندس أشرف يوسف، رئيس قطاعات الإنتاج بالشركة؛ مواصفات المحطة الجديدة، لافتًا إلى نقل وحدتي المحطة من محطة دمياط إلى مدينة العريش، حيث تتميز بأن زمن إنشائها قليل، وزمن تشغيلها وإيقافها بسيط مُقارنة بالوحدات البخارية، ولا تحتاج مياهًا للتبريد، بالإضافة إلى أن كفاءتها الحرارية عالية.

واستعرض الكيميائي عصام إبراهيم، استشاري الدراسات البيئة بالشركة؛ نتائج دراسة تقييم التأثيرات البيئية للمشروع على البيئة المحيطة، مؤكدا أنه لن تنتج تاثيرات ذات مغزى نتيجة المشروع على البيئة المحيطة، وأن جميع التأثيرات تخضع خضوعًا كاملًا لكل من المعايير المصرية ومعايير مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية.

 

إنشاء محطة إنتاج جديدة بتكلفة 400 مليون جنيه

وأضاف المهندس خليل أحمد عواد، مدير عام محطات توليد الكهرباء بشمال سيناء، أنه يجرى إنشاء محطة إنتاج جديدة بقيمة 400 مليون بقدرة 125 ميجاوات، حيث ستقوم بتغطية شمال سيناء بالكامل بالكهرباء، تغذية المشروعات التنموية الجديدة بالكهرباء، وسرعة دخول الوحدة في دقائق حال حدوث أي طارئ أو صيانة في الخطوط المغذية للمحافظة.

كما أُقيم على هامش المؤتمر؛ حوارًا مجتمعيًا باشتراك قيادات الرأي ورموز المجتمع المدني السيناوي حول الأثر البيئي لمشروع إنشاء الوحدتين الغازيتين على البيئة، حيث أكد المختصون؛ عدم تأثيرهما على البيئة المحيطة بشمال سيناء.

تابع مواقعنا