رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ثاني مرة في قادرون باختلاف | ستيفن يرافق الجسمي في غناء أستاذ في الدنيا.. والأم: فرح أول لما شاف الريس

ستيفن روماني
كايرو لايت
ستيفن روماني
الأربعاء 28/ديسمبر/2022 - 06:06 م

موهبة زرعها الله داخل حنجرة الصغير ستيفن روماني، صاحب الـ 11 عامًا، فغناؤه في الميكرفون عبارة عن أكسجينه الخاص في تلك الدنيا، بعد إصابته بالتوحد، والنوبات الصرعية، حتى تمكن من الغناء بصحبة الفنان حسين الجسمي، في النسخة  الرابعة، من فعالية  قادرون باختلاف.

موهبة الله أهلته لمقابلة الرئيس 

وقررت أمال ملاك، والدة ستيفن روماني، تنمية موهبته الغنائية، باشتراكه في كورال دار الأوبرا المصرية، مما أهله للاشتراك في فعالية قادرون باختلاف، العام الثاني على التوالي.

تفاصيل مشاركته في قادرون باختلاف 

تروي الأم تفاصيل مشاركة نجلها في فعالية قادرون باختلاف، لـ القاهرة 24: ستيفن مشارك في كورال دار الأوبرا المصرية، لتنمية مواهب القدرات الخاصة،  وقدمت له عن طريق الاتحاد الرياضي للإعاقات الذهنية.

تم اختبار غناء ستيفن، ومن ثم تم قبوله، للغناء مع الفنان الإماراتي، حسين الجسمي، في أغنية أستاذ في الدنيا، خلال فعالية قادرون باختلاف.

غناؤه مع دنيا سمير غانم في النسخة الثالثة 

لم تكن هذا المرة الأولى لمشاركة ستيفن، في احتفالية قادرون باختلاف، بل شارك العام الماضي، في النسخة الثالثة، وألقى غناءه وسط الكورال، الذي قادته الفنانة دنيا سمير غانم، إلا أنه تمكن من الغناء صولو مع الجسمي، وفقًا لحديث الأم مع القاهرة 24.

ستيفن في قادرون باختلاف 

تقول أمال: ستيفن كان خايف جدًا الرئيس عبد الفتاح السيسي ميجيش، وكنت بطمنه، إنه أكيد هيحضر، ولما شافه كان طاير من الفرحة.

خشي ستيفن وجود فنان كبير كالفنان حسين الجسمي، إلا أنه بدأ يهدأ بمجرد الغناء معه، أغنية أستاذ في الدنيا.

وانطلق صباح اليوم الأربعاء، الموافق 28 ديسمبر، احتفال قادرون باختلاف، في نسخته الرابعة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، مع البابا تواضروس، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، والشيخ أحمد الطيب، الإمام الأكبر، وشيخ الأزهر الشريف.

 

 

تابع مواقعنا