---
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الباز: لماذا من يكتبون آيات قرآنية على السوشيال ميديا هم الأكثر بذاءة؟

الباز
أخبار
الباز
الأحد 01/يناير/2023 - 10:15 م

قال الدكتور محمد الباز، إن السوشيال ميديا أصبحت عدوًّا يربك الناس، خاصة أن كثيرًا ممن لا يتورعون عن التلفظ بالبذاءات في تعليقاتهم عند الغير، يشاركون على صفحاتهم آيات قرآنية.


وأشار الباز، خلال تقديم برنامج آخر النهار المذاع عبر فضائية النهار،  إلى منشور للكاتب إبراهيم عبد المجيد، على فيس بوك يقول فيه: من حق كل واحد يختلف في الرأي مع أي شخص ويرد عليه برأيه طبعا،  فيه ناس بترد بشتيمة واتهامات وألفاظ حقيرة والسوشيال ميديا بتشجع على الحماقة لكن ليه كل ما أدخل على صفحة حد بيرد بالألفاظ دي ألاقيها كلها آيات قرآنية، هل فيه مبرر في القرآن اللي علشان تمسكه لازم تكون طاهر للألفاظ دي وأنا ما أعرفش!.


وعقب الباز، قائلًا: الدين يجعل الشخص مهذبًا، القرآن والإسلام يحض على حسن الخلق، ولم تختلف مع المتدين، لا يصح أن يلجأ لألفاظ يعف الإنسان عن تخيلها، قضية لا بد أن تخضع لنقاش عميق لماذا من يدّعون التدين عندما يختلفون معاك لا يترددون عن الفحش في القول.

وأردف: هذا ملف يجب أن نواجهه بشجاعة لماذا مدّعو الدين، أو المتظاهرون بالتدين، بهذا الفحش، لماذا من يكتبون آيات قرأنية على صفحاتهم هم الأكثر بذاءة؟ هم بالتأكيد ليسوا حجة على التدين، بل التدين حجة عليهم.

من ناحيته، قال الكاتب إبراهيم عبد المجيد، خلال مداخلة مع الدكتور محمد الباز، إنه لا يرد على الشتائم، وليس لديه وقت لرفع دعاوى ضد من يسبونه، مردفًا: لما بيعجبني رأي برد، والشتائم لا تستحق الرد، ومحدش فاضي يعمل كوبي من الألفاظ والشتائم ويرفع دعاوى، لكن ما لفت انتباهي، أن صفحات الكثير ممن يشتمون ممتلئة بالآيات القرآنية.

تابع مواقعنا