---
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

رئيس جامعة الأزهر يحاضر في دورة التميز الدعوي بأكاديمية تدريب الأئمة والدعاة

الدكتور سلامة داود
دين وفتوى
الدكتور سلامة داود
الثلاثاء 03/يناير/2023 - 02:57 م

نظَّمتْ أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى دورةً تدريبيةً تحت عنوان التميز الدعوي لوعاظ الأزهر الشريف وأئمة وزارة الأوقاف المصرية، حاضر فيها فضيلة الدكتور سلامة داود، رئيس جامعة الأزهر، حول موضوع لغة الداعية وبلاغته متضمنة ما ينبغي أن يكون عليه لسان الداعية نحوًا وصرفًا وأدبًا وبلاغةً، وذالك برعايةٍ كريمةٍ من فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف.

 

 أهمية اللغة العربية


ووجه رئيس الجامعة الأئمة والواعظين إلى أهمية اللغة العربية؛ كونها لغة القرآن الكريم، وهي المعبرة عن الهوية الإسلامية، وأكد فضيلته على أن إتقان اللغة العربية من الأدوات المهمة التي يجب أن يحرص كل داعيةٍ وإمامٍ على امتلاكها، إضافة إلى ذلك عليه أن لا يتأثر بفكرِ أحدٍ، بل يكون صاحبَ فكرٍ وصاحبَ رسالةٍ، خاصة وأننا تعلمنا في الأزهر الشريف مهد الوسطية والاعتدال، وحتى يستطيع أن يصل إلى قلوب الناس، لافتًا إلى أن هذا ما كان يميز الإمام الغزالي -عليه رحمة الله- عن غيره، مستنكرًا بعض الثقافات التي تعوق تقدمنا من خلال بعض الأمثال السلبية، مثل: (هذا الموضوع قُتِلَ بحثًا) ونحن نقول: ليس هناك أفضل من اعتماد الإنسان على نفسه، ويجب علينا العمل والجد والاجتهاد في سبيل ذلك: «إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه» وأن نبي الله داود كان يأكل من عمل يده.


وأضاف أنه يجب على الداعية والواعظ مراعاة الأدب البياني في التعبيرات اللفظية، والابتعاد عن الكلمات الصعبة غير المفهومة لعموم الجماهير، فضلًا عن تبسيط الخطاب الدعوي بما يتناسب مع ثقافة غير المتخصصين من عموم أفرادِ الأمةِ.
جاء ذلك بحضور الدكتور حسن الصغير، رئيس أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة والدعاة، والعميد محمود صبيحة، رئيس قطاع مدن البعوث الإسلامية بالأزهر الشريف.

تابع مواقعنا