رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

رئيس تعليم النواب: نحتاج لتغيير نظام القبول بالجامعات والتوسع في التعليم المزدوج

النائب سامي هاشم
سياسة
النائب سامي هاشم
الثلاثاء 03/يناير/2023 - 08:48 م

قال الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بـ مجلس النواب، إن المعلم هو أساس العملية التعلمية، ودائما نحرص على الارتقاء بالمعلم اجتماعيًا واقتصاديًا، وتعزيز دوره، ولجنة التعليم في مجلس النواب دائما تفتح كل الملفات الخاصة بالمعلم وتدريبه وتأهيله والارتقاء به، مشيرا إلى أنه لا توجد مدرسة ولا تعليم بلا معلم.

تغيير نظام القبول بالجامعات 

جاء ذلك خلال مشاركته في صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بعنوان: التعليم الأساسي وكادر المعلم.. نظرة على أوضاع التربية في مصر.

وأضاف هاشم، أن المعلم أيضا له دور في الإرشاد النفسي والاجتماعي، ويساهم في بناء شخصية الطلاب، متابعا: نطالب بتحسين أوضاع المعلمين، والارتقاء بمستواه، لأن لو المعلم هناك تلبية وتوفير لاحتياجاته سيؤدي دوره على أكمل وجه.

وأشار إلى أن كليات التربية تقوم بعمل اختبارات ووضع معايير لاختيار الطلاب، وأول الاختبارات للمعلم هو الاتزان الانفعالي، مؤكدا أن المعلم المصري من أفضل المعلمين على مستوى العالم، لافتا إلى أن هناك فترة محددة حدث فيها تغير، وهناك تطوير في كليات التربية، ومعظم المعلمين في مصر على مستوى راقٍ جدا، والتعليم عندنا في مصر بخير، لافتا إلى أن معظم الذين ينتقدون هم من أبناء هذه المنظومة وخريجي كليات تربية.

وأوضح أن هناك مشكلة التكدس في الفصول، ونادينا كثيرا بضرورة تنظيم النسل والحد من الزيادة السكانية للمساهمة في حل هذه الإشكالية، وتابع: وصلنا إلى حصر نسبة العجز في المعلمين، والرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بتعيين 150 ألف معلم على خمس سنوات، وهناك أعداد كبيرة جدا تقدموا للتعيين وكلهم من خريجي كليات التربية"، مشددا على أن التدريب والتأهيل أمر أساسي وضروري للمعلم.

 


وأكد رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، أن هناك العديد من الأبحاث والدراسات والأفكار التي يمكن أن تطور 20 نظام تعليمي وليس نظام تعليمي واحد، فهناك أفكار متميزة بالفعل، وقال إنه متفاءل بالتعليم في مصر.

ولفت إلى أن هناك ضرورة لتغيير نظام القبول في الجامعات، مبينًا أن الثانوية العامة هي المنطقة الساخنة في منظومة التعليم، ولابد من تغيير الثقافة العامة بشأنها، وأن تكون هناك اختبارات قدرات للقبول في الجامعات، كما دعا إلى التوسع في نظام التعليم الفني المزدوج، فحاليًا نسبته 3%، والرئيس وجه بأن يكون في 2030 نسبة 25% تعليم فني مزدوج.

تابع مواقعنا