رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

بعد قضايا فساد البرلمان الأوروبي.. اتهامات تحاصر وزيرا بريطانيا بسبب إقامته في فندق فاخر على حساب قطر بكأس العالم

 وزير بريطاني في
سياسة
وزير بريطاني في كأس العالم
الأربعاء 04/يناير/2023 - 01:51 م

بعد أزمة البرلمان الأوروبي التي أدت إلى عزل نائبة رئيسه، وتجريد اثنين من أعضاءه من الحصانة بسبب قضايا فساد بعضها له علاقة بقطر، تعود على الساحة أزمة جديدة لها علاقة بكأس العالم الذي استضافته الدوحة.

يواجه مارك دراكفورد رئيس وزراء ويلز البريطانية موجة من الانتقادات الخانقة، بسبب إقامته بفندق النايل ريتز في الدوحة على حساب الحكومة القطرية أثناء إقامة كأس العالم.

وأعربت منظمة العفو الدولية، أمنستي، عن قلقها إزاء إقامة الوزير البريطاني بفندق على حساب الحكومة القطرية، حيث أنه لن تتمكن من إثارة الانتقادات حول مسألة حقوق الإنسان والمثليين في قطر، بعدما حصلوا على هذه الهدايا من الحكومة.

تشير الانتقادات الموجهة للوزير البريطاني، وفقًا لما نقلته صحيفة الجارديان البريطانية، إلى أن فعلة الوزير البريطاني قوضت من حزب العمال الحاكم في بريطانيا.

البرلمان الأوروبي يعلق أي عمل لصالح قطر

وصوّت برلمان الاتحاد الأوروبي الخميس الماضي، لصالح تعليق أي عمل يتعلق بقطر، بعد قضية الفساد المتهم بها إيفا كايلي، وفقا لما أفادت به وكالة الانباء الألمانية.

وأوضحت التقارير الإعلامية، أن 541 نائبا ببرلمان الاتحاد الأوروبي، صوتوا لصاح اقتراح تعليق أي عمل يتعلق بقطر، بينما عارض القرار نائبان فقط عقب أن عزل إيفا كايلي من منصبها كنائب لرئيسة البرلمان، وذلك بعد إلقاء القبض عليها على خلفية مزاعم فساد.

وجاء في مسودة القرار والذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية، أن البرلمان الأوروبي يعلق كل العمل الخاص بالملفات التشريعية ذات الصلة بقطر، بصفة خاصة تلك المتعلقة بتحرير التأشيرات والزيارات المقررة حتى يتم تأكيد الشكوك أو رفضها، كما يدعو نص المسودة إلى تشكيل لجنة أخلاقيات مستقلة.

وأوضحت وكالة الانباء الألمانية أنه علاوة على ذلك، يتعين توفير المزيد من العاملين والأموال من أجل مراقبة وفحص أفضل للنواب الذين يتقدمون بطلبات ليكونوا جزءا من سجل الاتحاد الأوروبي الخاص بجماعات الضغط، والذي يجب أيضا توسيعه ليشمل نواب دول ثالثة بحسب الاقتراح.

تابع مواقعنا