رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

رئيس جامعة حلوان يشهد تحكيم مشروعات طلاب الفرقة الثانية قسم عمارة بكلية الفنون الجميلة

رئيس جامعة حلوان
تعليم
رئيس جامعة حلوان وطلاب الفرقة الثانية بكلية الفنون الجميلة
الأحد 08/يناير/2023 - 11:57 ص

شهد الدكتور السيد قنديل، رئيس جامعة حلوان؛ تحكيم مشروعات طلاب الفرقة الثانية لقسم العمارة لمادة نظريات العمارة، وذلك بحضور الدكتور عمرو سامي عميد الكلية، الدكتورة أمنية يحيى وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتورة فاطمة عبدالرحمن وكيلة الكلية لشؤون التعليم والطلاب، الدكتور أحمد حسني رضوان وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، وتحت إشراف الدكتور ياسر السيد المشرف على المشروعات وأستاذ المادة.

وأعرب قنديل في بيان له اليوم الأحد، عن سعادته بالأعمال الفنية الإبداعية لطلاب كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان، حيث تعد ترجمة لجميع المهارات التصميمية والمعمارية المكتسبة خلال فترة الدراسة، كما أنها تتسم بإعادة استخدام الخامات وتدويرها والحفاظ على البيئة واستدامتها، مشيدًا بمشروعات الطلاب، والتي حملت أفكارا جديدة لإستغلال وإعادة تدوير مخلفات الطبيعة.

 

قنديل: أعمال طلاب عمارة تتسم بإعادة استخدام الخامات والحفاظ على البيئة

ووجّه رئيس جامعة حلوان رسالة للطلاب، قال فيها: قيمة أي بلد بشبابها عندما يستخدمون طاقتهم بالتعاون والحب والاحترام، وبهذا تُبنى الأوطان، ونحن نحتاج لكل فكرة جديدة لتقدم الوطن الذي هو ملك لنا جميعًا، مشيدا بمشروعات الطلاب، وقدّم لهم الشكر والتقدير على مجهودهم في الإبداع وروح التعاون بينهم، ولقيادات الكلية الحكيمة الممثلة في عميد الكلية والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، والذين يحرصون على تقديم كل الدعم لطلاب الكلية.

رئيس جامعة حلوان يشهد تحكيم مشروعات طلاب الفرقة الثانية قسم عمارة بكلية الفنون الجميلة

من جانبه، أشار الدكتور عمرو سامي عميد الكلية إلى أن الطلاب قدموا مشروعات تستخدم أدوات مستدامة وبتكلفة أقل وبمواد تحافظ على سلامة البيئة، وتم استخدام الخشب والتربيط بالحبال، وعمل إعادة تدوير للمواد لإنتاج وعمل تدوير للخامات لتقديم منتج يصلح للاستخدام، كما تم استخدام الاستنسيل بألوان مختلفة، وتم عمل زخرفة بالألوان والحبال، وعمل منتجات تم توظيفها مع مراعاة الشكل الجمالي.

وأوضحت  الدكتورة أمنية يحيى، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أنه يجب تدريب الطلاب على أساسيات إعادة التدوير، إذ يبتكرون روائع فنية باستخدام مواد معاد تدويرها، ويتعرفون من خلالها على قيمة الاستدامة وإعادة التدوير، وهي من المواضيع المهمة التي يجب أن نقدمها للطلاب، لا سيما أنها مرتبطة بموضوعات المنهج الدراسي وتوعية الطلاب بأهمية إعادة التدوير، لتحقيق الهدف المرغوب في الحفاظ على الموارد البيئية.

وفي السياق ذاته، لفتت الدكتورة فاطمة عبد الرحمن وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب إلى أن الكلية تهتم بتخريج طالب مبدع وموهوب يتوافق إمكانياته ومهاراته مع سوق العمل، من خلال اهتمام الكلية بالتطبيق العملي للطلاب بالفرق المختلفة، ليواكبوا متطلبات واحتياجات المجتمع المحيط.

أعمال طلاب الفرقة الثانية قسم العمارة 

جدير بالذكر أن المشروعات تضمنت 18 مجموعة، كل مجموعة تتكون من 20  طالب، حيث جاءت فكرة المشروعات المقدمة من الطلاب عبارة عن:

- ماكت سكيل 1:1 هدفة الأساسي، هو عمل ستراكشر مع تجربة النظم الانشائية المختلفة ومميزات وعيوب كل نظام مع استخدم خامات مختلفة من الخشب والزجاجات والكرتون والبامبو.

- التجربة الإنشائية بعمل إعادة تدوير للزجاجات والماكت على شكل موجة البحر، للتوعية بخطر البلاستيك على البحار والمحيطات.

- ماكيت يحقق الاستدامة تم بناءه من الخيزران Bamboo وهى خامة محلية مزروعة في مصر والماكيت له 3 مخارج مبني بنظام الدعامات وعلى شكل حرف V.

- هيكل منحنى راسي يعتمد في ثباته على نفسه لتشكيل ممر، ويغطي مساحات كبيرة باستخدام مواد البناء تم بناءه من الكرتون المُقوى لسهولة نقله وتركيبه.

- تثبيت النظام الإنشائي frames عن طريق الحبال فقط، هاند ميد مع إستعمال إجزاء الكراسي غير المستغلة بالكلية، وإعادة تدوير وعمل مقاعد صالحة للاستخدام والجلوس داخل التغطية الخاصة بالمشروع.

- نصف قبة shell structure والنص القاني ارشات تينشن سيستم  من المثلثات بها فتحات لدخول الإضاءة كما تصلح كأماكن للجلوس.

- ماكت مميز بجانب بالتجربة الإنشائية مع عمل إعادة تدوير للزجاجات  بإستخدام  1200 زجاجة على شكل موجة البحر للتوعية بخطر البلاستيك على البحار والمحيطات وكان أقل ماكت تكلفه يشبه  shell structure  مع جزء مرفوع ب tension لعمل شكل الموجة.

تابع مواقعنا