رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

المحليات.. ومحافظ الجيزة!

الثلاثاء 24/يناير/2023 - 01:00 ص

قبل أيام، اعتمد رسميًا، اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، الحركة السنوية لقيادات الإدارة المحلية بعد تصديق الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والتي تتضمن تعيين ونقل 125 قيادة محلية في 25 محافظة.
تلك الحركة الجديدة نتمنى أن تكون دفعة للأمام في العمل خلال المرحلة القادمة، بناءً على توجيهات القيادة السياسية لتطوير أداء الإدارة المحلية والعمل على راحة المواطنين، خصوصًا أننا لا نشك في صدق التوجهات للدفع بعناصر قادرة على العمل والعطاء في مختلف الظروف لدفع عجلة التنمية على أرض الواقع بالمحافظات.


كما نثق في أهمية وضرورة تصعيد الكوادر والقيادات المتميزة لتولى المسؤولية لتشجيع العاملين على حُسن أداء الأعمال المكلفين بها، والتفاني في العمل وتحقيق إنجازات حقيقية، من خلال تقديم أقصى مجهود لخدمة المواطنين بما يحقق رضاهم ويلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم.


أما فيما يتعلق بمحافظة الجيزة، فقد تضمنت الحركة الأخيرة تولي اللواء شاكر محمد يونس منصب السكرتير العام، إضافة إلى نقل وتعيين 5 رؤساء مراكز وأحياء بالمحافظة، وهم زكي ممدوح زكي سلام رئيسًا لحي جنوب ومحمد عبد الراضي حمدان رئيسًا لمركز ومدينة منشأة القناطر وأحمد جلال طنطاوي رئيسًا لحي العمرانية وأحمد محمد السكري رئيسًا لحي الوراق ومحمد أحمد أبو الحسن رئيسًا لحي مركز ومدينة العياط.


ربما كان ن الضروري تلك الإشارة وهذا التنويه، قبل الحديث عن الصورة الواقعية التي عليها محافظة الجيزة، منذ تولي اللواء أحمد راشد المسؤولية، حيث يضرب الإهمال معظم الخدمات المقدمة للجمهور، وقد تعرضنا لذلك في كتابات سابقة، خصوصًا في المراكز والقرى، حيث تنصب اهتمامات المحافظ فقط على بعض أحياء مدينة الجيزة، في حين باقي الأحياء والمراكز والقرى، ليست في الحسبان ولا في قائمة الاهتمام أو الأولويات، وتعاني في كثير من خدماتها.


ربما أستعرض فقط موقفًا واحدًا حدث معي شخصيًا، وهو أنني تقدمتُ بشكوى على الصفحة الرسمية للمحافظة على "فيسبوك"، والتي يفترض أنها تدار من جانب مكتب إعلامي ينقل بأمانة ويتفاعل مع الجمهور، حيث كانت تلك الشكوى عبارة عن إقامة حظيرة مواشٍ بالطريق العام، وإشغالات في أحد شوارع قرية المنوات، ولكن لا حياة لمن تنادي.
لم أكتفِ بذلك، عندما لم أجد أية ردود أفعال، وأرسلتُ الشكوى مدعومة بالصور، إلى نائب المحافظ على الواتس الخاص به، ولكن تفاؤلي تبخر، لأنه لا استجابة حتى كتابة هذه السطور، وقمت بتفحص صفحة الفيسبوك الرسمية، فوجدتها "نائمة في العسل"!


لن أتحدث عن أوضاع كثيرة في محافظة الجيزة تدعو للأسف والحزن، ولا عن اهتمامات المحافظ، ولا عن الإهمال في مراكز وقرى المحافظة، خصوصًا أبو النمرس وقرية المنوات، كما لن أتحدث عن مشاكل وأزمات في قطاعات خدمية كثيرة، لكنني وكثير من أبناء المحافظة ما زلنا نأمل في زيارة وزير التنمية المحلية، للاطلاع بنفسه على ما نعاني منه.

تابع مواقعنا