الجمعة 19 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

دفاع ولاء زايد: زوجته سيئة السمعة ونطالب بتعديل الاتهام من احتجاز وتعذيب إلى قتل عمد

المتهمين باحتجاز
حوادث
المتهمين باحتجاز وتعذيب ولاء زايد
الأربعاء 22/فبراير/2023 - 05:09 م

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، الاستماع إلى مرافعة دفاع المجني ولاء زايد والمعروفة إعلاميا بواقعة صيدلي حلوان.

واقعة صيدلي حلوان

وقال دفاع المجني عليه ولاء زايد أمام محكمة جنايات القاهرة، إن المتهمة الأولى زوجة المجني عليه ولاء زايد سيئة السمعة، مطالبا بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين في واقعة الاحتجاز والتعذيب.

وطالب الدفاع بالحق المدني، بتعديل وصف قيد القضية من احتجاز وتعذيب إلى واقعة قتل عمد.

وتعقد جلسة المحاكمة برئاسة المستشار علاء الدين سليمان شوقي، وعضوية المستشارين حسن مصطفى، محمود السايس، ومصطفى حسن مصطفى أبو قورة بمحكمة الاستئناف.

وكشفت تحريات المباحث في حادث «صيدلي حلوان»، والمتهم فيها 7 متهمين، وأحالهم النائب العام إلى محكمة الجنايات، عن سبب ودوافع القضية.

وتوصلت التحقيقات إلى وجود خلافات سابقة بین المتوفى ولاء سعيد مصطفى زايد، 32 عاما، طبيب صيدلي، وزوجته، حيث طلَّق زوجته في وقت سابق على خلفية اكتشاف علاقتها بشخص آخر، وتم التوفيق بينهما بتدخل الأهل وردها إلى عصمته.

وذكرت التحريات، أن الخلافات استمرت نظرًا لرغبة الطبيب في إقامة زوجته صحبته في المملكة العربية السعودية محل عمله، إلا أنها استمرت في الرفض لرغبتها في العيش بمصر وتربية نجلهما بمصر وإدارة الصيدلية الخاصة به وعدم رغبتها في العيش بعيدا عن أهلها.

وأضافت التحريات، أن الصيدلي قرر الزواج بأخرى لاصطحابها للإقامة صحبته بالمملكة العربية السعودية، دون علم زوجته الأولى، واتفق مع زوجته الأولى على الحضور لقضاء إجازة من المملكة، إلا أنها اكتشفت حضوره قبل الموعد بخمسة أيام دون علمها، واكتشفت زواجه بأخرى، على إثر ذلك دبَّ الخلاف بينهما وأصرَّت على الطلاق واستعانت بأهلها في ذلك.

كما جاء في التحريات أنه بتاريخ الواقعة حضر والد زوجته الأولى «ح.ع» وشقيقاها «ع.ح»، طالب بكلية هندسة، و"ع.ح"، طالب بكلية طب أسنان، وعقدت جلسة النقاش بينهم، إلا أن النقاش احتدم بين الأطراف، ثم نشبت مشادة كلامية وتعدٍ بالقول امتد للتعدي بالأيدي بين المتوفى ووالد زوجته وشقيقها.

وجاء في التحريات أنه عقب هدوء الموقف أرسل المتوفى رسائل استغاثات لأصدقائه تفيد بأنه محتجز داخل شقته، ويوجد بلطجية يعتدون عليه، كما وجدت للمتوفى بعض المحادثات مـع أهـله يـقـوم بسبها ووصفها ببعض الصفات السيئة، الأمر الذي أدى إلى تفاقم الوضع واحتدام الشجار بينهم مرة أخرى.

تابع مواقعنا