الثلاثاء 18 يونيو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

أحمد قذاف الدم: مصر من أكثر الحريصين على استقرار ليبيا.. ومجلس الأمن سبب عدم دفن شقيقي في بلاده | خاص

أحمد قذاف الدم يتلقى
سياسة
أحمد قذاف الدم يتلقى العزاء في شقيقه
الثلاثاء 21/مارس/2023 - 12:25 ص

أقيم مساء الاثنين عزاء الفريق سيد قذاف الدم،  نجل عم العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، وأحد الضباط بثورة الفاتح عام 1969 التي أطاحت بحكم الملك السنوسي، ومنسق القيادات الشعبية الاجتماعية بالجماهيرية، بمسجد الشرطة في الشيخ زايد.

ومن جانبه، قال أحمد قذاف الدم، نجل عم العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، إن شقيقه الفريق سيد قذاف الدم، عقب خروجه من محبسه بعد براءته أمام المحكمة الليبية، تمكن من الحضور إلى مصر من خلال حصوله على تصريح من مجلس الأمن، كان يجري تمديده بمن قبل الأمن الدولي بشكل دوري كل 3 أشهر.

سبب دفن سيد قذاف الدم في مصر

وفيما يتعلق بإمكانية دفن شقيقه الفريق سيد قذاف الدم، أضاف نجل عم العقيد الليبي الراحل في تصريحات لـ القاهرة 24، أنه في حال رغبتهم بالعودة بالجثمان ليوارى الثرى في ليبيا، كان يجب الحصول على تصريح من قبل مجلس الأمن الدولي ليتمكنوا من تسفير الجثمان للأراضي الليبية، وذلك بسبب العقوبات المفروضة عليهم منذ عام 2011 ومنعهم من السفر حتى إلى ليبيا إثر قرارات من مجلس الأمن.

وأردف نجل عم العقيد الليبي معمر القذافي، بأنه وشقيقه الراحل الفريق سيد قذاف الدم ليس لديهم مشكلات مع الليبيين أنفسهم مضيفا: "ليس لدينا مشكلة مع أهلنا في ليبيا.. وعرضوا علينا في ليبيا إرسال طائرة من القوات المسلحة (أي الجيش الليبي) لنقله.. ولكن كان يتطلب ذلك أن نأخذ إذنًا من مجلس الأمن.. أعتذر لأهلي في ليبيا الذين طالبوا أن يوارى الثرى على أرض ليبيا".

سيد قذاف الدم دفن بين أهله في مصر 

وأوضح قذاف الدم، أنه جرى دفن شقيقه الفريق سيد قذاف الدم بين أهله في مصر، معربًا عن شكره للشعب المصري وللرئيس عبد الفتاح السيسي، لما تقدمه مصر من جهود للحفاظ على وحدة الأراضي الليبية.

مصر  من أكثر الحريصين على استقرار ليبيا

وأشار إلى أن مصر وجيران ليبيا العرب هم أكثر من تضرروا من الأزمة الليبية، وهم الأكثر حرصًا على أن يعود الاستقرار في ليبيا، وهم وحدهم (أي مصر وجيران ليبيا من العرب) الصادقين في البحث عن حلول للسلام في ليبيا، مبينًا أن الجهد المبذول في للوصول إلى سلام في ليبيا في ظل الظروف الدولية الحالية لن يكون سهلا.

وشدد على أن بلاده ضحية عدوان خارجي وتدار فيها الفوضى منذ 12 عامًا، يقاتل فيها الليبي الليبي ويجري نهب ثرواتها، وأن هناك أطرافا يسعون لتقسيم ليبيا، مؤكدًا أن إرادة المواطنين الليبيين الصلبة سوف تنتصر في النهاية وسيكون هناك إعادة للحمة الليبيين قريبًا.

تابع مواقعنا