الخميس 13 يونيو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

البرهان اضطر لحمل السلاح للدفاع عن نفسه.. كيف قتل الدعم السريع 30 حارسا لقائد الجيش في مقر إقامته؟

البرهان وحميدتي
سياسة
البرهان وحميدتي
الأربعاء 10/مايو/2023 - 08:28 م

تتواصل عمليات القتال بين طرفي النزاع في الأراضي السودانية ما بين القوات المسلحة السودانية برئاسة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع التي يتزعمها محمد حمدان دقلو، الشهير بحميدتي، والتي أودت بحياة المئات منذ اندلاعها منتصف إبريل الماضي، كما تسببت في تشريد وفرار عشرات الآلاف الآخرين.

وفيما يتعلق ببداية الصراعات بين الطرفين المتناحرين في الأراضي السودانية، أشارت وكالة رويترز نقلا عن مصادر لم تسمها، إلى أن هناك عدد من قوات الدعم السريع تمكنت من التوصل إلى مقر إقامة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في مقر قيادة الجيش خلال الساعات الأولى من الصراع.

الصراع بين البرهان وحميدتي في السودان

وأضافت الوكالة ذاتها، أن البرهان اضطر خلال الهجوم إلى حمل بندقية كلاشنيكوف وفتح النار بنفسه قبل أن يسحبه الأمن إلى مكان آمن، ونقلت عن أحد الحراس الذي طلب عدم نشر اسمه، إن أكثر من 30 من حراسه قتلوا في المعركة التي تلت ذلك، قبل انسحاب عناصر الدعم السريع من مقر إقامتهم في العاصمة.

ومن جانبه، أعرب البرهان، عن ترحيبه بكل مبادرة تحقن دماء السودانيين وتبعد شبح الحرب الأهلية عن السودان وتعيد اللحمة الوطنية والاستقرار وأمن السودان، مشيرا إلى ترحيبه بالمبادرة الجارية في السعودية، والتي يشارك فيها ممثلون عن الحكومة السودانية والقوات المسلحة، وذلك في حوار له مع قناة القاهرة الإخبارية منذ أيام.

وذكر أنه يسعى من خلال هذه المبادرة لوضع أسس حقيقة لوقف القتال، تشمل الانسحاب من المناطق السكنية ومناطق الخدمات وإخلاء وسط العاصمة من الوجود العسكري، موضحا أنه بخلاف ذلك لا يمكن الحديث عن أي شيء يمكن أن يتم.

وأسفرت المعارك منذ منتصف أبريل، عن مقتل ما لا يقل عن 500 شخص وإصابة الآلاف وتعطيل إمدادات المساعدات ودفع 100 ألف لاجئ للفرار إلى الخارج حسب المفوضية الأممية للاجئين، وتحويل المناطق السكنية بالخرطوم إلى مناطق حرب.

تابع مواقعنا