السبت 18 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

وزير التخطيط السابق: مصر لديها مشروع لتعميق التصنيع المحلي

أشرف العربي وزير
اقتصاد
أشرف العربي وزير التخطيط السابق
الثلاثاء 16/مايو/2023 - 10:55 م

قال الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط السابق: إن هناك مشروعا في معهد التخطيط القومي منذ عامين للتركيز على تعميق التصنيع المحلي، وتم إصدار أكثر من 15 كراسة وورقة سياسات في هذا الملف، لتحديد صناعات معينة للتركيز عليها، وكذلك توضيح دور الدولة والقطاع الخاص.

دور التخطيط في كيفية عبور الأزمات الحالية 

وأضاف العربي في تصريحات له خلال المؤتمر الذي نظمه مركز حلول للسياسات للسياسات البديلة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة  لمناقشة دور التخطيط في كيفية عبور الأزمات الحالية: أن الحكومة حسمت تحديد القطاعات ذات الأولوية، وتم إطلاق وثيقة من أكثر من عام ونصف تحت مسمى الحزمة الثانية من الإصلاحات الهيكلية تضمنت تحديد ثلاثة قطاعات هي: الصناعة، والزراعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لقيادة عملية النمو خلال الفترة المقبلة.

وفي إطار الحديث عن كيف يمكننا أن نصبح مجتمعًا أكثر إنتاجًا، صرّح العربي بضرورة الاعتراف أنّ جزءا أساسيا من المشكلة يعود إلى كون النسبة الأكبر من السكان هي المستهلكة لا العاملة؛ إذ تقريبًا أقل من 30% من أعداد السكان هي المحسوبة ضمن قوة العمل، مع وجود تحديات في آلية تنظيم دور هذه القوة واختلاف مستوى الإنتاجية الذي تحققه بعض المجموعات، لكونها تعمل في قطاع غير رسمي وغير منظم.

أمّا عن التحول لنكون مجتمع أكثر إنتاجية، قال العربي إن الحل يتمثل في الاستثمار في رأس المال البشري، ومنحه الأولوية في مجالات التعليم والصحة والتدريب، للاستفادة من كوننا مجتمع شاب مليء بالطاقات الشبابية، ولتحويلهم من محنة إلى منحة.

وتحدث العربي عن أهمية "فقه الأولويات" كونه أساس علم الاقتصاد، فنحن نمتلك مجموعة لا نهائية من الاحتياجات والرغبات لتحسين المجتمع، مع وجود موارد محدودة؛ نرغب في تعظيمها لتحقيق أعلى مكاسب ممكنة.

وأضاف العربي أنّه لا يمكننا ترتيب هذه الأولويات إلّا في إطار رؤية استراتيجية وإجابة السؤال المهم؛ ما الذي نرغب أن نكون عليه خلال السنوات القادمة؟ هل نرغب أن نكون دولة صناعية أم زراعية أم قائمة على الخدمات؟ هل نبحث عن اقتصاد متنوع أم نرغب أن يقود القطاع الخاص عملية التنمية والنمو أم نرغب أن تقود الحكومة والقطاع العام هذه العملية؟.

وعبّر العربي عن كل هذه الأسئلة بوصفها "أسئلة استراتيجية كبرى يجب أن تُحسم في بداية الخطة، وتكون ملزمة لنا فلا نغيّر وجهتنا في المنتصف" وهنا يأتي دور التخطيط في التنبؤ بالتحديات والأزمات قبل وقوعها، لضمان حسم إجابات الأسئلة الكبيرة من البداية، والالتزام بالمسار المحدد في الخطة خلال السنوات المقبلة.

ضرورة خلق بيئة جاذبة للاستثمارات 

وشدد العربي على ضرورة خلق بيئة جاذبة للاستثمارات المادية، فلا بد من خلق بيئة جاذبة للعنصر البشري، والتوقف عمّا وصفه بـ"نزيف الأدمغة" الناتج عن هجرة الكفاءات إلى الخارج.

وجدير بالذكر، أنّ هذا المؤتمر يأتي ضمن الموسم الثاني من بودكاست "الحل إيه؟" من مركز حلول للسياسات البديلة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويركز هذا الموسم على استضافة نخبة من المفكرين وصناع القرار والأكاديميين في مصر، لنقاش كيفية الخروج من الأزمة الحالية واقتراح الحلول المناسبة. 

تابع مواقعنا