الأربعاء 29 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

الأرصاد الجوية: شهري يوليو وأغسطس ذروة فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة

الأرصاد الجوية
سياسة
الأرصاد الجوية
الإثنين 07/أغسطس/2023 - 10:55 ص

قالت الدكتورة منار غانم، عضو المركز الإعلامي بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن شهري يوليو وأغسطس ذروة فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة ونسب الرطوبة.


وأضافت غانم خلال تصريحات تلفزيونية:  شهر يوليو الماضي شهدت البلاد موجة غير اعتيادية وغير مسبوقة في ارتفاع درجات الحرارة، موضحة أن استمرار الموجة غير الاعتيادية لفترات طويلة أكثر من أسبوعين أمر غير طبيعي، سجلت خلاله ما بين 38 إلى 40 درجة مئوية بشكل مستمر.

ولفتت عضو المركز الإعلامي بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، إلى أن هيئة الأرصاد توقعت استمرار الموجات الحارة خلال شهر أغسطس الجاري، لكن ليس بنفس الاستمرارية التي شهدها يوليو الماضي، مؤكدة أن شهر يوليو كان الأسخن على الإطلاق في كل دول العالم لا سيما المتواجدة في نصف الكرة الأرضية الشمالي كان لديهم موجات ارتفاع في درجات الحرارة غير مسبوقة، أعلى من المعدلات الطبيعية بـ20 درجة مئوية.

وأوضحت أن المغرب العربي وتونس والجزائر كانت تسجل 50 درجة مئوية في الظل، وبعض الولايات في أمريكا كانت تسجل 50 و55 درجة، لافتة إلى أنه رغم ارتفاع درجات الحرارة في مصر خلال يوليو إلا أنها كانت تسجل درجات حرارة أقل من بعض الدول الأوروبية.

الهيئة العامة لـ الأرصاد الجوية 


وأشارت إلى أن متوسط درجات الحرارة العالمية خلال الأسبوع الأول من يوليو، كانت 17 درجة مئوية بأعلى من الطبيعي بحوالي درجتين، مضيفة أن مؤتمرات المناخ السابقة كانت هناك دعوات للحفاظ على درجة الحرارة عند الدرجة ونصف من خلال تقليل الاحتراق والانبعاثات، إلا أن شهر يوليو شهد زيادة عن الدرجة ونصف، سجلت زيادة درجتين عن المعدل الطبيعي للكرة الأرضية 15 درجة مئوية مما ينذر بمزيد من التغيرات والتطرف المناخي وزيادة في معدل الفياضانات والحرائق.

وتابعت أنه كان المتوقع أن يسجل متوسط درجات الحرارة العالمية 17 درجة مئوية عام 2050، لكن ما حدث خلال يوليو الماضي خالف كل التوقعات، مؤكدة أن هناك سرعة لتسجيل درجات حرارة مرتفعة بشكل كبير.

وأرجعت منار غانم، ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف لتأثر البلاد بمنخفض الهند الموسمي القادم من الهند مرورا بالجزيرة العربية ثم البحر المتوسط مما يساهم في زيادة بخار الماء المتصاعد عن البحر قبل وصوله إلى مصر مما يزيد من ارتفاع نسب الرطوبة في الجو.

تابع مواقعنا