الأحد 16 يونيو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

ولد الهدى.. الأزهر للفتوى الإلكترونية يطلق حملة طوال شهر ربيع الأول احتفاءً بمولد سيد الخلق

المولد النبوي
دين وفتوى
المولد النبوي
السبت 16/سبتمبر/2023 - 04:48 م

أطلق مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية حملة بعنوان: ولد الهدى، طوال شهر ربيع الأول احتفاء بذكرى ميلاد سيد الخلق وحبيب الحق سيدنا محمد ﷺ.
 

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: يقدم المركز خلال هذا الشهر باقة متنوعة من النسائم الدعوية، والرسائل التوعوية، التي تدعو الأمة جمعاء إلى التخلق بأخلاقه ﷺ والتأدب بآدابه، والتذكّر بسيرته ﷺ العطرة، وتبين كريم شمائله وفضائله وحقوقه ﷺ على أمته.


وتابع: كما يتقدَّم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية للمسلمين حول العالم بخالص التَّهاني بهذه المناسبة العطرة، ويسر المركز أن يقدم لمتابعيه برامج حملته عبر منافذه الإلكترونية تحت العناوين الآتية:


-ولد الهدى
-فقهيات
-هذا هدى
-بدر التمام
-رسائل
-هذا رسول الله
-شمائله الكرام
-من حقوقه ﷺ على أمته
-صلوا عليه
-جوامع الكلم
-سكوته وكلامه ﷺ
-آل البيت
-من أقوال الإمام
-أبيات
-قدوة
-حكاية كتاب 

الاحتفال بمولد النبي واتباع منهجه ضرورة حياتية وواجب ديني

وفي ذات السياق، أعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، إطلاق حملة توعوية مباشرة وإلكترونية يشارك فيها وعاظ الأزهر وواعظاته من جميع محافظات الجمهورية بمناسبة ذكرى مولد النبي الحبيب -صلى الله عليه وسلم، بعنوان: أسوةٌ حسنةٌ.

ويأتي ذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بتكثيف الجهود التوعوية والتواصل المستمر مع الجمهور، وخاصة التوعية في المواسم الدينية بما يحقق الهدف الأسمى في توعية المجتمع واستعادة المنظومة الأخلاقية.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد، إن الاحتفال بمولد النبي -صلى الله عليه وسلم- واتباع منهجه ضرورة حياتية وواجب ديني؛ لكنه ينبغي أن يكون هذا الاحتفال مقرونًا بالنتائج التي ترتبت على مولده وبعثته -صلى الله عليه وسلم- من بناء مجتمع يسمو بمكارم الأخلاق وينهض بالعمل والجدّ والاجتهاد.

وأشار إلى أن ميلاد النبي -صلى الله عليه وسلم- ورسالته جاءت لإقامة الحق، ونشر العدل، ونصرة المظلوم، ووضع الأمور في نصابها بعيدًا عن العصبية والقبلية، وهو ما يدعونا إلى اتباع ما أمر به نبينا، واقتفاء أثره، واتباع هديه، واجتناب نواهيه.

تابع مواقعنا