الخميس 29 فبراير 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

موطن ما لا يقل عن 200 مليون شخص..علماء يحددون 99 مدينة ساحلية حول العالم معرضة للغرق

أرشيفية
كايرو لايت
أرشيفية
الأحد 05/نوفمبر/2023 - 06:05 ص

أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن هناك ما لا يقل عن 200 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، قد يضطرون إلى ترك منازلهم في المدن الساحلية، بعد أن كشف العلماء عن أنهم يغرقون بما يصل إلى خمسة سنتيمترات سنويًا.

 

حلل الباحثون في جامعة رود آيلاند 99 مكانًا، ووجدوا أن معظمها يغرق بشكل أسرع من ارتفاع مستوى سطح البحر، لكن 34 موقعًا تنخفض بأكثر من سنتيمتر واحد سنويًا.

واكتشف الفريق 4 مدن بؤر ساخنة غارقة في بنغلاديش والصين والفلبين وباكستان، بمعدلات هبوط سنوية تصل إلى خمسة سنتيمترات، كما أنها تغرق أيضًا بمعدلات سريعة منطقة خليج تامبا بولاية فلوريدا؛ أوكلاند النيوزيلندية، تايبيه في تايوان، والعاصمة التركية إسطنبول، هذه المدن موطن لأكثر من 22 مليون شخص.

صور الأقمار الصناعية

 

واستخدم الباحثون في الدراسة صور الأقمار الصناعية للقارات الـ 6 في الفترة من 2015 إلى 2020، ووجدت أن كل منها بها مدينة غارقة واحدة على الأقل، حيث التقطت الأقمار الصناعية الأوروبية البيانات عن طريق إرسال إشارات الموجات الدقيقة نحو الأرض ثم تسجيل الموجات المرتدة.

 

ومن خلال قياس توقيت وشدة تلك الموجات المنعكسة، حدد الفريق ارتفاع الأرض بدقة ملليمترية، ولأن كل قمر صناعي يطير فوق نفس الجزء من الكوكب كل 12 يومًا، تمكن الباحثون من تتبع كيفية تشوه الأرض بمرور الوقت، بحسب تقارير Science News.

 

ويهدف تحليل الفريق إلى العثور على فيضانات ساحلية وشيكة، مع التركيز على هبوب العواصف، مما دفعهم إلى فحص المناطق في المناطق المنخفضة.

 

وقادهم ذلك إلى الكشف عن 4 مدن تبلغ مساحتها أكثر من 386 ميلًا مربعًا من الأراضي تحت ارتفاع 32 قدمًا تغرق بسرعة: شيتاغونج في بنغلاديش، وتيانجين في الصين، ومانيلا في الفلبين، وكراتشي باكستان، وغيرها من المناطق التي تضم ملايين السكان.

 

وأوضح الباحثون أن الغرق نتج عن الإفراط في استخراج المياه الجوفية، لكن دولا أخرى تنخفض بسبب النشاط البشري، مثل التعدين والانكماش واستخراج الوقود الأحفوري.

تابع مواقعنا