الإثنين 20 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

جحش يتسبب في مقتل شاب على يد 4 أشقاء في أوسيم

المجني عليه
حوادث
المجني عليه
السبت 10/فبراير/2024 - 10:46 ص

شهدت منطقة بشتيل بأوسيم التابعة لمحافظة الجيزة جريمة واقعة مأساوية حينما أقدم 4 أشقاء على إنهاء حياة آخر إثر نشوب خلافات بينهم تطورت إلى قيام الاشقاء الأربعة بالتعدي على المجني عليه، وعلى أشقائه أيضا مستخدمين أسلحة بيضاء كانوا قد أعدوها وفأس، وما إن ظفروا بالمجني عليه حتي قام أحدهم بتسديد عدة ضربات للمجني عليه كانت كافية أن تنهي حياته. 

 

4 أشقاء أنهوا حياة شاب بفأس في أوسيم

وحصل القاهرة 24 على تحقيقات القضية وجاءت أقوال شقيق المجني علية زيدان. غ. ز 40 سنة مقيم في بشتيل أوسيم: اللي حصل أن من يوم الجمعة اللي فات كان في خلافات بينا عشان كان في جحشة صغيرة عندنا سابت ودخلت أرض محمد مبروك فزعقوا معانا ساعتها والموضوع خلص، بس امبارح كنت قاعد مع أخواتي وطلعت البيت لقيت في زعيق في الشارعأ ونزلت عشان أشوف في ايه لقيت إبراهيم وكان معاه أزمة حديد واحمد معاه ماسورة، ومصطفى معاه عصايا وعمالين يضربوا في أخواتي محمد وزكي، وبقوله بس أرجع راح ضربوني أنا كمان في راسي وضربوا محمد بالأزمة في راسهأ ولقيناه خلص روحنا شايلانه حطيناه في العربية وروحنا مستشفى الوراق وروحت عملت أنا محضر.

وأضاف شقيق المجني علية: الكلام ده حصل امبارح 23/1/ 2023 الساعة 6 مساءا تقريبا قدام بيتي في بشتيل، ووقتها كنت في بيتي، كنت قاعد في الأول لوحدي بس لما نزلت لقيت أخويا محمد وزكي أخواتي وفي صلة قرابة بيني وبين المتهمين إبراهيم واحمد ومصطفى، ومفيش غير الخلافات اللي كانت الجمعة اللي فاتت وكانت مشادة بس.

وأكمل شقيق المجني عليه أقواله أمام جهات التحقيقات: هو اللي حصل امبارح سمعت صوت زعيق ولما نزلت لقيت إبراهيم ماسك أزمة حديد ومصطفى ماسك عصاية، وأحمد ماسك ماسورة وإبراهيم راح ضارب أخويا محمد على راسه كذا ضرب يجي أربع أو خمس مرات، وبعد كده لقیت مصطفی وأحمد نزلونه ضرب عليا وعوروني في راسي ووشي، وتحديدا اللي أصابني هو احمد. م. م اللي ضربني الضربة الجامدة في راسي واخواته ضربوني برضوا.

وأردف شقيق المحني عليه خلال أقواله أمام جهات التحقيقات: انا كنت عادي قبل الواقعة بين لما ضربوني محستش بحاجة غير اني لقيت اخويا مرمي على الأرض ومخلص خالص فخدته وجريت بيه على المستشفى بتاعت الوراق، والمسافة اللي كانت بينا هي مكنش في مسافة يعتبر كانوا قريبين منا جدا، والواقعة حصلت ساعة غروب هي الرؤية كانت واضحة، وكمان كنا في وش بعض وهما في وشي، ولما نزلت ولقيتهم جاين علينا قولت لهم بس بالا انت وهو وارجعوا.

واكمل شقيق المجني عليه أقواله أمام جهات التحقيقات: وقتها أحمد ضربني بالماسورة اللي كانت معاه على راسي وده لما كنت بحوش واخوانه مصطفى وإبراهيم ضربوني بس مكنتش مركز أوي عشان الموضوع جيه بسرعة جدا، وده بعد ما إبراهيم ضرب أخويا محمد بالأزمة اللي كانت معاد على راسه كذا مرة يمكن اربع أو خمس مرات، والأدوات دي  هما كانوا جايين بيها من بينهم، وكانوا ماسكينها بايديهم الاثنين.

وأضاف شقيق المجني عليه أقواله أمام جهات التحقيقات: هو انا مصاب في راسي وفي جانب وشي اليمين وفي ايدي الشمال كدمات وزرقات، هي ضربة وجت في راسي وضربه جنب ودني من ناحية اليمين وضربة في دراعي الشمال؟، وكل اللي حصل بسبب الخلافات السابقة، حاولت اقاوم وقتها ومحدش كان عايز يحوش عشان الأدوات الى كان ماسكهينها، وعشان الناس تجمعت أكثر وفي ناس لما لقت الموضوع بيكبر الدخلوا وحاشو وبعد كده رجعوا على البيت

تابع مواقعنا