الأربعاء 29 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

إيمرس فاي مدرب كوت ديفوار.. الحظ لا يحالف إلا من يجتهد ويصبر

إيميرس فاي المدير
رياضة
إيميرس فاي المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار
السبت 24/فبراير/2024 - 04:19 ص

يقدم القاهرة 24 العديد من القصص المختلفة لكل العشاق والمتابعين لكرة القدم، عن بطولة كأس أمم إفريقيا، كوت ديفوار 2023، التي شهدت عددًا من القصص والحكايات والروايات، فكما نعرف أنه لكل قصة حكاية ولكل حكاية رواية، وحكايات كان 2023 ملهمة بشكل لا يوصف، تعلمنا منها أشياء كثيرة للغاية، خلال مشوار بطولة أمم إفريقيا، التي بشهادة الجميع هي بطولة المعجزات، وهي أفضل بطولة على مدار تاريخ بطولات أمم إفريقيا، لما رأيناه فيها، من مباريات مثيرة.

ويقدّم القاهرة 24 لكل العشاق والمتابعين لكرة القدم، والذين يحبون الحكاوي.. سلسلة بعنوان “واقع يحتاج لـ سينما.. حكايات كان 2023 ولا في الأحلام” وفي هذه السلسلة نستعرض حكايات إعجازية حدثت في بطولة كأس أمم إفريقيا من خلال عدة حلقات.

 

سادس حلقة لهذه السلسلة ستكون عن إيمرس فاي مدرب منتخب كوت ديفوار الحالي، والذي كان موجودًا كمساعد للمدرب جان لويس جاسكيه خلال مشوار البطولة، لكنه تألق عندما مسك زمام الأمور في قبضة يديه، بعد تأهل الأفيال إلى دور الـ 16.

 

نجاح إيمرس فاي لم يكن بسبب الحظ، الحظ بكل تأكيد لعب دوره، لكن الحظ لا يخدم إلا المجتهدين، والمدرب الإيفواري اجتهد في عمله فوصل إلى كونه بطلًا لإفريقيا، وكتب اسمه بحروف من ذهب على حائط جدران تاريخ البطولة الإفريقية العريقة.. سنعرف الحكاية كاملة سويًا في الأسطر التالية:

إيمرس فاي

من هو إيمرس فاي؟

إيمرس فاي هو من مواليد 24 يناير 1984 في نانت بفرنسا، بدأ مسيرته مع نادي نانت، وشارك لأول مرة في 26 يوليو 2003، حينما هُزم فريقه بثلاثية مقابل هدفين في الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الأوروبي.

 

وبعد هبوط نانت، انتقل إيمرس فاي إلى ريدينج الإنجليزى عام 2007 بقيمة 2.5 مليون جنيه إسترليني لمدة 3 سنوات، علاوة على أنه شارك مع منتخب فرنسا للشباب، من سن 17 إلى 21 عاما، وتمكن من تحقيق الفوز بكأس العالم تحت 17 سنة، في نسخة 2001، لكنه تعرض لصدمة من جانب فريقه الإنجليزي الذي تخلى عنه بسبب إصاباته المتكررة.

 

في عام 2005، قرر إيمرس فاي تمثيل منتخب كوت ديفوار، ليتم استدعاؤه لأول مرة في 27 مارس 2005 للمشاركة مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم ضد بنين ليظهر لأول مرة في المباراة التي فاز بها الأفيال بثلاثية دون رد.

 

ولم يكتف فاي بهذا الاستدعاء مع منتخب بلاده بل تم استدعاؤه إلى بطولة كأس أمم إفريقيا نسخة مصر 2006، وشارك في جميع مباريات الأفيال بهذه النسخة وكان شاهدًا على فقدان اللقب لصالح الفراعنة بركلات الترجيح، علاوة على أنه تواجد ببطولة كأس العالم مع الأفيال في 2006.

إيمرس فاي ومحمد أبو تريكة- بطولة كأس أمم إفريقيا مصر 2006

تعرض إيمرس فاي لصدمة أخرى في حياته أثناء وجوده ببطولة كأس أمم إفريقيا 2006، حينما تعرض لإصابة بالمالاريا رفقة المنتخب الإيفوارى، لكنه سرعان ما تعافى، وفي يونيو من عام 2008 تمت إعارته إلى فريق نيس قبل أن يشتريه بشكل نهائي في 2009

 

الإصابات لم تتركه “في حاله”، وبسبب مشاكل مستمرة مع التهاب الوريد، أعلن إيمرس فاي الذي كان يبلغ حينها من العمر 28 عامًا، اعتزال كرة القدم بشكل نهائي في 1 فبراير 2012.

تعويض المسيرة كـ مدرب

 

أراد إيمرس فاي تعويض مسيرته وهو لاعب، لكن هذه المرة كـ مدير فني، وبدأت فكرته مع التدريب عقب اعتزاله بعام واحد فقط، تحديدًا موسم 2012-2013، عندما قرر الذهاب إلى ناديه الفرنسي السابق؛ نيس، للحصول على رخصة التدريب، وبعد 3 سنوات قاد فريق الشباب تحت 17 سنة، ثم تحت 19 عاما.

 

وفي عام 2021، تولى إيمرس فاي تدريب فريق الشباب بنادي كليرمونت الفرنسي، وبعد ذلك تلقى عرضا لتدريب منتخب كوت ديفوار الأولمبي في عام 2022، ثم عمل كمساعد للمدرب جان لويس جاسكيه، وكان مساعدًا مقربًا له في بطولة كأس أمم إفريقيا الأخيرة على أرضهم ووسط جماهيرهم.

إيمرس فاي

أرقامه مع منتخب بلاده لم تكن بالشكل المأمول، حيث خاض إيمرس فاي 42 مباراة بقميص كوت ديفوار، سجل خلالها هدفا وحيدا كان التعادل 1–1 أمام سويسرا في 27 مايو 2006.

الصدفة تُحملّ فاي حلم دولة وشعب بأكمله

 

إيمرس فاي، قادته الصدفة لحمل مسيرة دولة وشعب بأكمله، حينما تمت إقالة المدير الفني الفرنسي جان لويس جاسكيه من تدريب منتخب كوت ديفوار، عقب الهزيمة برباعية على يد منتخب غينيا الاستوائية، ومن قبلها الهزيمة على يد منتخب نيجيريا بهدف نظيف، واحتلال المركز الثالث في المجموعة الأولى ببطولة كأس أمم إفريقيا وعلى أعتاب الخروج الوشيك.

 

إقالة المدرب الفرنسي أعقبتها تعيين مساعده المقرّب إيمرس فاي تدريب الأفيال في حالة الصعود إلى الأدوار الإقصائية ولو بشكل مؤقت، وقادت الصدفة المدير الفني الوطني، بعد أن لعب الحظ مع منتخب الأفيال، وتمكن من الصعود لدور الـ 16، ضمن أفضل أربع ثوالث، بعد نتائج المجموعة السادسة، وبالتحديد فوز المغرب على زامبيا في الجولة الثالثة من دور المجموعات.

إيمرس فاي

هناك مقولة جاء في طوارئ فجعل القارة بأكملها في حالة طوارئ، وهذه المقولة تُطبّق على إيمرس فاي المدرب الذي جاء بشكل مؤقت فوضع قارة إفريقيا كلها في حالة طوارئ.

مسيرة دراماتيكية

تخيل أن تكون أولى مبارياتك كـ مدرب أساسي لفريق كبير، او حتى لمنتخب بلادك الأول، تكون في دور الـ 16 من بطولة كأس أمم إفريقيا، امام حامل اللقب، ولا أحد يعوّل عليك، ولا أحد يدعمك، حتى مستوى لاعبي المنتخب كان في حالة يُرثى إليها.

 

أول مباراة لـ إيمرس فاي كـ مدير فني لمنتخب كوت ديفوار الأول، كانت أمام منتخب السنغال حامل لقب البطولة والمرشح الأول لهذه النسخة.

 

البعض توقع أن المنتخب الإيفواري سيقصي حامل اللقب، لأن كرة القدم سيناريوهات محفوظة، والبعض الآخر لم يعترف بهذا الأمر، وقال إن كوت ديفوار ستتلقى هزيمة قاسية وستودّع مبكرًا.

إيمرس فاي

اتحاد كوت ديفوار لكرة القدم كان يحاول التعاقد مع المدير الفني الفرنسي هيرفي رينارد، لتولي تدريب المنتخب وإنقاذ ما يمكن إنقاذه خلال البطولة، لكن الحظ لعب دوره مع إيمرس فاي ورفض الاتحاد الفرنسي التخلي عن مدربه لـ الأفيال، واستمر فاي على رأس القيادة الفنية المؤقتة لمنتخب ساحل العاج في البطولة.

 

إيمرس فاي كـ مدرب وطني بالتأكيد كان ينتظر هذه البطولة خصوصًا أنه نال مرارة الهزيمة في 2006 كلاعب، والآن حان الدور لتذوق طعم الفرح والانتصار بالذهب الغالي للبطولة العريقة وتحقيق حلمه لكن هذه المرة كمدير فني.

 

إيمرس فاي المدير الفني الاستثنائي أعاد الروح إلى لاعبي كوت ديفوار الذي حقق المعجزة بقيادة المدير الفني “المؤقت”، وأقصى حامل اللقب منتخب السنغال، بعدما كان متأخرًا بهدف نظيف، ليسجل في الوقت القاتل هدفًا، وتبتسم ركلات الترجيح لصالح صاحب الأرض، ويصعد المنتخب الإيفواري إلى ربع النهائي.

 

هل تتوقعون أن تكون المسيرة الدراماتيكية انتهت عند ربع النهائي؟ بالتأكيد لا المعجزات لم تتوقف هنا، بل صعد منتخب كوت ديفوار إلى نصف نهائي كأس أمم إفريقيا بقيادة إيمرس فاي، بعدما كان مهزومًا أيضًا على يد منتخب مالي بهدف نظيف، ويلعب شوطا كاملًا بعشر لاعبين بعد طرد المدافع في نهاية الشوط الأول، لكنه استطاع العودة بتغييراته التي أحدثت الفارق، وسجل منتخب كوت ديفوار هدف التعادل في الدقيقة 89، ثم سجل هدف التأهل في الدقيقة 121؛ ليتأهل المستضيف إلى نصف النهائي، ويضرب موعدًا مع منتخب الكونغو الديمقراطية في نصف النهائي يوم الأربعاء المقبل.

إيمرس فاي ورئيس اتحاد كوت ديفوار لكرة القدم

بقى على حلم التأهل إلى النهائي الغالي 90 دقيقة فقط، إيمرس فاي قرر الدفع بمهاجمه سيباستيان هالر بشكل أساسي؛ الذي بيّض وجهه وسجل هدف التأهل إلى المباراة النهائية على حساب منتخب الكونغو الديمقراطية؛ ليتأهل الأفيال إلى النهائي وأصبحوا على بُعد خطوة واحدة فقط لتحقيق الحلم الغائب من 2015.

مباراة تاريخية

 

المباراة النهائية لبطولة كأس أمم إفريقيا، جمعت بين المدير الفني المخضرم البرتغالي جوزيه بيسيرو، والمدير الفني المؤقت الشاب الإيفواري إيمرس فاي.

 

نيجيريا وكوت ديفوار.. من سيتذوق الذهب؟ المؤشرات كلها تقول نيجيريا، لكن السيناريوهات تقول كوت ديفوار على أرضها ووسط جمهورها.

إيمرس فاي

نيجيريا تقدمت بهدف مبكر، كوت ديفوار عادت بالتعادل، ثم سجل هالر هدف قاتل بالدقيقة 80، أهدى به اللقب لصالح الأفيال، وأهدى مدربه إيمرس فاي لقب حلم به كثيرًا وانتظره كثيرًا.

 

الإتحاد الإيفواري لم يكن يثق في إيمرس فاي وأراد بشدة التعاقد مع المدرب هيرفي رينارد للمشاركة في البطولة؛ ليأتي اليوم ويقودهم فاي إلى بطولة كأس أمم إفريقيا بعد إقصاء السنغال ومالي والكونغو الديمقراطية ونيجيريا.

 الحظ لا يحالف إلا من يجتهد ويصبر

 

الحظ حالف إيمرس فاي لكن لأنه اجتهد وصبر، فهل كان فاي يتوقع أنه سيصبح مديرًا فنيًا لمنتخب بلاده خلال بطولة رسمية قارية؟ هل كان يتوقع أن الحظ سيلعب دوره معه؟ هل كان يتوقع أنه وبعد مسيرته وهو لاعب بإصاباته المتكررة سيصبح المدير الفني الذي يحمل مسؤولية شعب ودولة بأكملها؟ كل هذه الأسألة بالتأكيد سألها فاي لنفسه وأجاب عليها في بطولة كأس أمم إفريقيا التي ابتسمت له وعلمتنا أن الحظ لا يحالف إلا من يجتهد ويصبر.. فـ الحظ يكون نتيجة العمل والاجتهاد، فمن يعمل بجد ينل حظه، لأن الحظ لا يأتي بالصدفة، بل على العكس يأتي لمن يعمل باجتهاد، ولمن يعملون ويثابرون بلا توقف؛ لأنهم كل مره يحاولون مرة بعد مرة وطريق غير طريق حتى الوصول، وعلى المستوى الشخصي لم أرى الحظ يأتي نائم وكسول ومتذمر ولا يعمل.. إيمرس فاي قصة مجتهد مثابر عمل بجد واجتهاد؛ فكافئه القدر بالحصول على اللقب الغالي وإسعاد ملايين الشعب الإيفواري؛ فهنيئًا له..

إيمرس فاي

القصص لم تنته

كانت هذه الحلقة السادسة من عدة حلقات في سلسلة “واقع يحتاج لـ سينما.. حكايات كان 2023 ولا في الأحلام” التي يقدمها القاهرة 24 لكل العشاق والمتابعين..

تابع مواقعنا