الخميس 20 يونيو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

بعد خطابه في الأوسكار.. ما ردود الفعل حول دعم المخرج جوناثان جليزر لفلسطين؟

جوناثان جلازر
كايرو لايت
جوناثان جلازر
الإثنين 11/مارس/2024 - 09:41 م

تصدر المخرج اليهودي جوناثان جليزر، التريند على منصة X أو تويتر سابقا، بعد خطابه في حفل توزيع جوائز الأوسكار عن الإبادة الجماعية، التي يتم إعادة تاريخها حاليا في غزة؛ نظرًا للقصف المستمر الذي تشنه القوات المسلحة الإسرائيلية على أهالي القطاع.

إدانة جوناثان جليزر لإسرائيل 

وصعد جوناثان جليزر إلى المسرح لتسلم جائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي، وهي المرة الأولى التي تفوز فيها بريطانيا بالجائزة، عن فيلمه المقتبس باللغة الألمانية والبولندية عن رواية مارتن أميس، ليبدأ بعدها في إلقاء خطابه، مشيرا إلى أنه خلال صناعة الفيلم كان حريصا على جعل القصة معاصرة بقدر الإمكان، فهو لا يسلط الضوء فقط على ما حدث آنذاك بالحرب العالمية الثانية، بل أيضًا ما وصل إليه الحال الآن من إنسانية مجردة تؤول لأسوأ حالاتها.

أدان جوناثان جليزر الحرب الإسرائيلية على غزة خلال خطابه، قائلا: نحن نقف هنا الآن كرجال يتخلون عن يهوديتهم وما حدث لنا قديما، وهو ما يستخدمه الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة ما أدى إلى ارتقاء العديد من الأبرياء، الذين كانوا ضحايا الهجوم المستمر على غزة.

ختام خطاب جوناثان جليزر 

واختتم جوناثان خطابه بإهداء الفيلم لذكرى امرأة بولندية مسنة التقى بها تدعى أليكساندريا، وكانت تعمل في المقاومة البولندية عندما كان عمرها 12 عامًا فقط، والتي روت له كيف ذهبت بالدراجة إلى المعسكر لتترك التفاح، لتعثر هناك على مقطوعة غامضة من الموسيقى المكتوبة، والتي اتضح أنها من تأليف سجين نجا من الحرب العالمية،  يدعى توماس وولف، كان في معسكر أوشفيتز، وهو معسكر ألماني لاعتقال واغتيال اليهود.

تعليقات داعمة لخطاب جوناثان جليزر 

ودعم الكثير من رواد وسائل التواصل الاجتماعي خطاب جوناثان، فعلق أحدهم قائلا: إنني فخور بتراثي وهويتي اليهوديتين، وفخور بكوني حفيد أحد الناجين من أوشفيتز، وفخور بالوقوف في وجه الاحتلال الإسرائيلي على غزة.

بينما علق آخر قائلا: الحديث عن الإبادة الجماعية على منصة الأوسكار العالمي أمر لا يستهان به، انظر كم هو خائف! ومع ذلك اختار التحدث، هذا يحتاج إلى الكثير من الشجاعة.

وأضاف آخر: غضب مؤيدين إسرائيل من جوناثان جليزر لمجرد أنه أعرب عن تعاطفه مع الفلسطينيين، في اليوم الذي يقبل فيه جائزة الأوسكارخلال فيلم لإحياء ذكرى ما حدث لليهود خلال الحرب العالمية الثانية، أظهرت إلى أي مدى ضحوا بأي اهتمام لضحايا الإبادة لصالح الصهيونية.

تابع مواقعنا