الإثنين 22 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

مدير بمدينة زويل وأستاذ بكاليفورنيا.. من هو العالم سامح سعد وعلاقته بصاحب جائزة نوبل؟

سامح سعد
تعليم
سامح سعد
الجمعة 22/مارس/2024 - 09:56 م

حالة من الجدل سببها الفنان أحمد سعد بالأمس على مواقع التواصل الاجتماعي وبين الأوساط المصرية المختلفة، ذلك بعد حديثه عن شقيقه الأكبر سامح سعد أستاذ الفيزياء الحيوية بمركز دراسات الشيخوخة والأمراض المصاحبة لها بمدينة زويل، حيث تحدث أحمد سعد عن شقيقه العالم، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو أديب في بودكاست Big Time، إذ قال: سامح أخويا عالم كبير، لكن هو الوحيد اللي ضاع فينا لو كان طلع فنان كان زمانه كسب أكتر.

وسخر الفنان أحمد سعد من شقيقه العالم، الذي يدعى سامح، حيث أشار إلى أن شقيقه الآن حالته المادية ليست على ما يرام، مؤكدا أنه لو كان فنانًا مثل شقيقهما الثالث عمرو سعد، أو مثله، كانت حالته المادية ستكون أفضل حسب رأيه.

من هو الدكتور سامح سعد ؟

بعد ذلك الجدل، ننشر السيرة الذاتية لـ الدكتور سامح سعد الذي يتصدر اسمه منذ الأمس مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سامح سعد هو أستاذ دكتور في الفيزياء الحيوية بمركز دراسات الشيخوخة والأمراض المصاحبة لها، وهو أيضًا أستاذ مساعد (غير متفرغ) بجامعة كاليفورنيا في سان دييجو في الولايات المتحدة، ورئيس وحدة بيولوجيا الأورام بقسم البحث العلمي بمستشفي 57357.

حصل سامح على شهادة البكالوريوس في الكيمياء من كلية العلوم بجامعة عين شمس في عام 1988،  وأكمل درجة الماجستير في مجال الكيمياء الضوئية في عام 1994 في جامعة توهوكو، اليابان، ثم تَلَى ذلك حصوله على درجة الدكتوراه في عام 1997، بدأ حياته المهنية كباحث، ومدرب، ثم مدرسا للكيمياء الفيزيائية بجامعة عين شمس. 

وفي عام 1998، شغل منصب زميل زائر ما بعد الدكتوراه في جامعة جرانز للتكنولوجيا في النمسا، ومن عام 2000 إلى عام 2005، تنقَّل بين مناصب مختلفة في جامعة واشنطن في سانت لويس (الولايات المتحدة)، ومن عام 2000 إلى عام 2003، شغل منصب زميل ما بعد الدكتوراة في قسم الكيمياء وفي الوقت نفسه، في عام 2002، تم تعيينه محاضرًا، وموجهًا، ومساعد تدريس في الدورات الصيفية للكيمياء، ثم التحق بقسم الأمراض العصبية كباحث مشارك.

الدكتور سامح سعد مع العالم الراحل أحمد زويل

 وانضم سامح سعد إلى جامعة كاليفورنيا في سان دييجو في عام 2005، وعمل كعالِم أبحاث مساعد لمدة ثلاث سنوات، عمل أيضًا محررًا تنفيذيًّا، ومحررًا، ومُرَاجِعًا منتظِمًا لعشرات الدوريات الدولية ذات السمعة العالية، وبدأ أن يُولِي اهتمامًا بالطب وبيولوجيا الجذور الحرة في عام 2003، عندما اكتشف خصائص استثنائية مضادة للأكسدة للفلورين من خلال التجارب المعملية والحية.

وخلال عمله في قسم الطب وقسم التخدير في جامعة كاليفورنيا، أسهم في عدة مشروعات في مجال وظيفة الميتوكوندريا وبيولوجيا الجذور الحرة والطب، وأنتج خلال عمله أكثر من 50 بحثا نُشر في الدوريات عالية التأثير، من ضمنها دورية ساينس، ودورية وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، ودورية خلايا الشيخوخة، ودورية التأشير المضاد للأكسدة والأكسدة والاختزال، ودورية FASEB، ودورية علوم الأعصاب، ودورية علم بيولوجيا الجذور الحرة والطب.

علاقة سامح سعد بالراحل أحمد زويل 

وعمل سامح سعد علي مديرا لمركز دراسات الشيخوخة والأمراض المصابة لها بمدينة زويل، وذلك بتكليف من الراحل الدكتور أحمد زويل وهو الذي دعا سامح سعد للعمل داخل مدينة زويل.

وفي السياق ذاته، كشف الدكتور سامح سعد انضمامه إلى مدينة زويل، مشيرا إلى أنه في عام 2011 عاد من الولايات المتحدة إلى مصر، قائلا: نزلت وشوفت مشروع مدينة زويل وحسيت أن فيه أمل كبير لمصر، متابعا: بعد عودتي إلى الولايات المتحدة أرسلت خطابا للدكتور زويل وبعدها بيوم واحد فقط تواصل الدكتور زويل معه وطلب منه التواصل في نفس اليوم.

وأضاف سامح سعد في تصريحات تليفزيونية سابقة له، أنه بعد لقاء الدكتور زويل دعاه إلى الانضمام إلى مدينة زويل، متابعا: انضميت إلى مدينة زويل وعملت لمدة 5 أعوام مديرا لمركز الشيخوخة.

وفي عام 2020 حصل على جائزة الدولة للتفوق في العلوم في مجال العلوم الأساسية، والتي أعلنها مجلس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

ومن أبرز تصريحات العالم سامح سعد، عن حبه لوطنه مصر، قال: طول الوقت وأنا بالخارج كنت بفكر في مصر، وكان عندي طموح أنني أحقق أي شيء لوطني، مؤكدا أنه لا سبيل لتقدم الدول إلا من خلال العلم والعلماء. 

ومن أهم المشروعات القومية التي انضم لها الدكتور سامح سعد، هو مشروع الجينوم المصري، المشروع البحثي الأكبر في تاريخ منظومة البحث العلمي المصرية الحديثة، والذي أعد مقترحَه أكاديميةُ البحث العلمي والتكنولوجيا.

سامح سعد داخل مدينة زويل 

 

 

رد سامح سعد على تصريحات شقيقه أحمد سعد

وتواصل القاهرة 24، مع العالم الدكتور سامح سعد، بشأن تصريحات شقيقه أحمد سعد مع الإعلامي عمرو أديب، والذي قال فيها: الوحيد اللي ضاع فينا.. لو طلع فنان كان كسب أكتر، ورفض الدكتور سامح سعد التعليق على هذه التصريحات، قائلا: أنا بعتذر مش حابب أعلق خالص على القصة دي.

الدكتور سامح سعد 
تابع مواقعنا