الإثنين 27 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

دراسة: التلامس مع الصغار عامل خطر رئيسي للإصابة بالالتهاب الرئوي بين كبار السن

صورة تعبيرية
صحة وطب
صورة تعبيرية
الجمعة 05/أبريل/2024 - 10:19 ص

وجدت دراسة جديدة، أن التلامس مع الأطفال في سن ما قبل المدرسة ورياض الأطفال قد يكون السبب الرئيسي لانتقال البكتيريا، التي يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي الخطير بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، ونشرت الدراسة في موقع upi الطبي.

التلامس مع الأطفال الصغار عامل خطر رئيسي للإصابة بالالتهاب الرئوي بين كبار السن

ووفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن بكتيريا المكورات الرئوية مسؤولة عن دخول 150 ألف حالة إلى المستشفيات في الولايات المتحدة كل عام، كما أن هذه الجراثيم هي أيضا السبب الرئيسي للالتهاب الرئوي لدى الأطفال.

شملت الدراسة تتبع المرض، وباستخدام عينات اللعاب والاستبيانات، تم تتبع معدلات المرض على مدى فترتي الخريف والشتاء، في 2020-2021 و2021-2022، وبشكل عام، كانت نتيجة اختبار حوالي 15% من الأشخاص المشاركين في الدراسة إيجابية للإصابة بالمكورات الرئوية في مرحلة ما خلال الدراسة.

وكانت احتمالات الإصابة بالفيروس كانت أعلى بستة أضعاف بين كبار السن الذين كانوا على اتصال منتظم مع الأطفال مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

وارتفع خطر إصابة كبار السن ببكتيريا الالتهاب الرئوي كلما زاد تعاملهم مع الصغار، وبالطبع، هناك طريقة واحدة لكبار السن لتقليل احتمالات إصابتهم بالالتهاب الرئوي، هو الحصول على التطعيم.

وقال الباحثون، إن الفائدة الرئيسية للتطعيم ضد المكورات الرئوية للبالغين هي الحماية المباشرة لكبار السن الذين يتعرضون للأطفال الذين قد لا يزالون يحملون وينقلون بعض سلالات المكورات الرئوية من نوع اللقاح على الرغم من نجاح برامج التطعيم الوطنية للأطفال.

تابع مواقعنا