الأحد 26 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

عايز أموت هنا.. طبيب مصري يتطوع لعلاج الجرحى في غزة

 الدكتور احمد عبد
أخبار
الدكتور احمد عبد العزيز
الخميس 18/أبريل/2024 - 04:46 م

عايز أموت هنا.. مش فاضل حاجة من عمري، بتلك الكلمات أجاب الدكتور أحمد عبد العزيز، أستاذ جراحة العظام الشهير بكلية طب القاهرة، والذي يعد أحد أكبر أطباء العظام في مصر، على سؤال الصحفي والمصور الفلسطيني صالح الجعفراوي، حول سبب مجيئه إلى قطاع غزة في ظل الحرب الغاشمة التي يعيشها القطاع منذ 7 أكتوبر الماضي.

وقال صالح الجعفراوي، في منشور له: عمره 75 سنة.. الدكتور عزمي أخصائي عظام من مصر متوجها الآن إلى الشمال برفقة مجموعة الأطباء، بسأله ليش جاي بقولي عاوز اموت هنا - مش فاضل حاجه من عمري.

 الدكتور احمد عبد العزيز

فخر العرب والمسلمين الحقيقي.. لقب أطلقه جهاد حلس، أحد مواطني قطاع غزة على الدكتور أحمد عبدالعزيز، عقب نشر الصحفي الفلسطيني عنه، قائلًا في تغريده له على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي إكس: هذا الدكتور اسمه أحمد عبدالعزيز، من أشهر أطباء العظام في مصر الحبيبة، حين اشتدت الحرب على غزة ترك عيادته المشهورة، وودع أهله وبلده وتوجه إلى غزة، وقام بإنجاز عشرات العمليات الدقيقة في وقت قياسي وأنقذ حياة العشرات!!.

وأضاف: رغم خطورة الأوضاع عندنا إلا أنه لم يغادر غزة ولم يترك أهلها لحظة واحدة، بل إنه قام اليوم بالتوجه إلى شمال غزة مع أول وفد طبي يستطيع الوصول إلى هناك منذ 195 يوما، ولما سأله الناس ألا تخاف من هذه المجازفة، فقال عمري 75 سنة، وجئت لأموت هنا مش باقي حاجة بعمري !!
هذا هو فخر العرب والمسلمين، أسأل الله أن يطيل في عمره على طاعته، ويكثر في المسلمين أمثاله، ويرزقه الفردوس الأعلى من الجنة، برفقة النبي ﷺ وصحابته الكرام !!.

تطوع الدكتور أحمد عبدالعزيز، لم يكن الموقف الأول منه لمساندة أهالي قطاع غزة فحسب، حيث كرس أستاذ جراحة العظام وقته وجهده لإغاثة وعلاج المصابين القادمين من القطاع إلى العريش، وأجرى 21 عملية لمصابين في 3 أيام.

وقال في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، إنه أجرى 17 عملية خلال أول 48 ساعة من العلاج.

وتابع: أجريت عمليات معقدة وصعبة من الكسور المختلفة، موضحًا: جميع المصابين الذين أجريت لهم العمليات تم تشخصيهم في البداية وهو ما أثبت تعرضهم للحرق وفقدان الجلد وتعري العظام وفقدان بعض الأعضاء وهو ما صعب إجراء العمليات الجراحية.. الإصابات مرعبة وفظيعة ولم أر تلك البشاعة في حياتي من إصابات وحروق، ومعظم الإصابات جاءت في العمود الفقري وفقدان في الأعضاء مثل اليد والرجل، وأصعب عمليات أجريت كانت في الحوض.

تابع مواقعنا