الإثنين 20 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

إيطاليا توصي بسجن مصريين مدى الحياة.. ما القصة؟

قضية مقتل الشاب المصري
سياسة
قضية مقتل الشاب المصري في إيطاليا
الأحد 21/أبريل/2024 - 11:30 م

يتعرض المصريان اللذان اعتقلتهما الشرطة الإيطالية لخطر السجن مدى الحياة، بسبب جريمة القتل التي وقعت في منزلهما بمدينة سيستري بونينتي لمواطنهما الشاب محمود سيد محمد عبد الله، الحلاق المصري البالغ من العمر 18 عامًا، والذي تم انتشال جثته مقطوعة الرأس والأيدي في يوليو من العام الماضي، من البحر بين شيافاري وسانتا مارجريتا بجنوة.

وأحال القاضي المختص المتهمين إلى المحاكمة، ومن المقرر أن تعقد جلسة الاستماع في 30 مايو المقبل، والمتهمان هما أحمد جمال كامل عبد الوهاب الشهير بـ تيتو 26 عامًا، ومحمد علي عبد الغني الشهير بـ بوب 27 عامًا، وهما متهمان بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والدوافع العبثية والغير مقنعة.

وبالعودة إلى تفاصيل القضية، فإنه قبل ساعات قليلة من الجريمة، اشترى الإثنان ساطورًا للقتل وحقيبة كبيرة لنقل الجثة إلى شيافاري، حيث شوهوا الجثمان حتى لا يتعرف عليه أحد، ثم ألقوه في البحر بلا يدين ولا رأس والأخيرة لم يتم العثور عليه حتى الآن.

وأوضح بوب أن تيتو كان يتجادل مع محمود سيد وقام بطعنه عدة مرات، وأنه كان سيتدخل لمنعه في الواقع، وفقًا للمدعي العام بيشيتولا.

وأضاف بوب أن تيتو، بعد قتل محمود، كان يهدده هو وعائلته بالقتل، حتى لا يخبر أحدًا بالواقعة وأيضًا كي يساعده في نقل الجثة، وهو ما تم بالفعل مستخدمين حقيبة كبيرة داكنة اللون، والتي قاما بتحميلها في سيارة أجرة إلى محل حلاقة آخر تابع لهما في شيافاري، وفي الجزء الخلفي منه تم فصل الرأس واليدين عن الجثة ثم ألقيا بها في البحر. 

قضية مقتل الشاب المصري في إيطاليا 

ووفقًا لتقرير المدعي العام دانييلا بيشيتولا والشرطة المسؤولة عن التحقيق، فإن الاثنين مذنبان بارتكاب جريمة القتل وتشويه الجثة، أما علي عبد الغني صاحب المحلين -شقيق بوب- الذي يعمل فيه الصبي، والذي لا يخضع للتحقيق، موجود في مصر منذ يوم القتل، ومن هناك قال عدة مرات إنه يريد العودة إلى إيطاليا ليروي قصته، لكنه لم يعد أبدًا وتدور حوله بعض الشكوك.

ولا يزال الدافع وراء الجريمة يكتنفه الغموض، وبمجرد إلقاء القبض عليهما، قالا إنهما قتلا محمود لأنه استقال من المحل -الذي لا يزال مغلقًا- في فيا ميرانو، في سيستري بونينتي، وأراد الذهاب إلى العمل لأسباب مادية في محل حلاقة منافس في بيجلي.

ويتولى الدفاع عن بوب المحاميان سلفاتوري كالاندرا - وإليسا ترافيرسو، بينما يساعد المحاميان كارلو مانتي - وفابيو دي سالفو تيتو.

وقد حضر بالجلسة اليوم في المحكمة صديقان للمعتقلين وأخو الضحية أحمد وابن عمه، وقد زاد حزن العائلة بعد وفاة والده حزنا على إبنه بعد أسابيع قليلة من الجريمة، ولا تزال برفقة الأم ثلاث بنات وابن خامس. 

تابع مواقعنا