تقارير

ائتلاف أمناء الشرطة يحرك دعاوى قضائية ضد الصحفيين بسبب خبر الإحالة للمعاش

أكد أحمد مصطفى رئيس ائتلاف أمناء الشرطة رفع دعاوي قضائية ضد من أساءوا لزملائه من أمناء الشرطة المحالين للمعاش وهم الصحفيين  “دندراوي الهواري ، أحمد يحيي ، محمد الديسطي” .

وكان وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار قام بإصدار تعديلات جديدة فى قانون الشرطة تقضي بأن يتم نقل كل أفراد الشرطة، والذين تزيد نسبة خدمتهم في الشرطة عن 20 عام؛ وكان من نتيجة هذا القرار أنه تم إحالة 2000 من أمناء الشرطة إلى المعاش.

وأوضحت المصادر أنه نقل 4576 فرد شرطة من الإدارات والمصالح إلي مديريات الأمن وحل محلهم 4496 فردا بالإضافة إلي نقل جميع أفراد وأمناء الشرطة خريجي دفعات منذ إنشاء المعهد حتي عام 1999 وتضمنت الحركة نقل نحو 1600 أمين شرطة بالإدارة العامة للنقل والمواصلات ونحو 2000 شرطي بمصلحة الجوازات، و800 شرطي بإدارة شئون الأفراد، و4000 شرطي بإدارات التهرب الضريبي والكهرباء، ونحو 4000 أمين شرطة بإدارة شرطة التموين، و7000 شرطي بقطاع الأمن العام، و2000 بالأمن المركزي، و 30 ألفا بمديريات الأمن ، وأشارت المصادر إلي أنه تم تنفيذ الحركة بعد يومين من إعلانها، وتم فتح باب التظلمات لمدة أسبوع ، حيث أكدت المصادر أن الحركة تعد الأكبر منذ قيام ثورة يناير.

في ذات السياق قام المنسق العام لإئتلاف أمناء الشرطة بتأكيد أنه سوف يقوم بالطعن على هذا القرار وذلك لعدم دستوريته، كما أكد أيضًا أن أكثر من 1500 شرطي سوف يرفعون دعوة قضائية ضد وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، وقد ذكرت بعد المصادر الأمنية أن وزير الداخلية قرر بأنه لن يقترب من الخفراء هؤلاء الذين تجاوز أعدادهم الـ 100 ألف شخص.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *