تقاريرسياسة

قرار سعودي بعودة موظفي المنافذ البرية بين المملكة وقطر

نفت الخارجية السعودية الأنباء التي نشرتها وسائل الإعلام القطرية حول مصالحتها مع دولة قطر، بالإضافة إلى قرار فتح الحدود معها خلال الأيام القليلة المقبلة.

​وقال صادق محمد العماري رئيس تحرير صحيفة الشرق القطرية، أن المنافذ البرية بين دولتي السعودية وقطر مغلقة ولكن الموظفين عادو إلى عملهم بالمعابر.

وأضاف محمد في تغريدة له، على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، “معلومة فتح المنافذ البرية بين قطر والسعودية غير صحيحة، وصورة تعميم منفذ بوسمره الغرض منه عودة الموظفين لمقر عملهم، لكن فتح الحدود إشاعة”.

وكتب رئيس تحرير استاد الدوحة الرياضية الصحفي ماجد الخليفي، على تويتر “فتح الحدود البرية بين قطر والسعودية خلال الساعات القادمة!! والله أعلم”.

​وعلق السعودي، نايف بن عويد، ردا على الإعلامي الرياضي القطري، قائلا “يا ماجد يا خليفي.. فتح الحدود يأتي قراره من الرياض وليس من أنقرة، وبأمر سلمان وليس بأمر أردوغان”.

 

وكانت قد تناقلت العديد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صورة وثيقة تحمل ختماً رسمياً، تشير إلى إعادة فتح الحدود بين السعودية وقطر بعد أسابيع من إغلاقها عقب الأزمة بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى.

وتداول إعلاميون قطريون أيضاً عبر تغريدات على حسابهم الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أخبارا تؤكد أن الحدود البرية بين قطر والسعودية ستفتح خلال الساعات القادمة.

وقالت الخارجية السعودية، “تلك الأنباء إشاعات لا أساس لها من الصحة”، وأكدت أن رؤساء تحرير كبريات الصحف القطرية بالتعاون مع مسؤولين قطريين هم من ساعدوا بنشر تلك الأنباء بهدف توفير الطمأنينة للشعب القطري.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *