تقاريرخاص

راعي كنيسة مار مرقس: عدم احتمال زيادة الأسعار دليل على عدم محبة الله

قال القمص داود لمعي، راعي كنيسة مار مرقس بمصر الجديدة، إن الإنسان الذي يحب الله جيدًا يجب عليه أن يحتمل، وذلك خلال تأمله في جملة “لم أحتمل لضعف بشريتي”.

وأشار “لمعي” في عظته باجتماع الأنبا أبرآم، الذي بثته قناة “سي تي في” الفضائية، الثلاثاء، أن الإنسان الذي يتذمر فهو لا يحب الله، موضحًا: “كونك تذمرت من الغلاء يبقى مش بتحبه كفاية، ولو اتذمرت من الحر أو الناس يبقى مش بتحب ربنا كفاية، لأن هناك من في نفس الظروف ويرضى ويعيش”.

وأضاف: “مش كلنا بنحب ربنا زي بعض، وهناك من يحب الله أكثر، وربنا بيفرق معاه ده، ولازم نغير من بعض في محبة ربنا”، مشيرا إلى أنه لو فكرنا في نار جهنم سوف نشعر بأن مصر جميلة وتهون علينا ارتفاع درجة الحرارة، لافتا إلى أن عدم احتمال درجة الحرارة يترتب عليه خطايا مثل العصبية والإساءة للأخرين.

وأكد أن النوع الثاني من الاحتمال هو احتمال “القلق”، وهذا يشعر به السيدات أكثر من الرجال، لافتا إلى أن بعض القلق يكون أحيانا بسبب الأبوة والخوف على الأبناء، لافتا إلى أن البعض لا يتحمل الأخبار، ولو هناك “خبر بسيط” يؤثر فيه كثيرا، وأخر تكون هناك أخبار “مفزعة” ولكنه يصلي من أجلها.

وأوضح أن ذلك اختبار للإنسان، مشيرا إلى قصة أيوب الذي تحمل أخبار موت أبنائه، بالإضافة إلى احتمال الأفكار، التي تؤثر في الإنسان أيضا، ويجب على الإنسان المؤمن أن يحتمل هذه الأخبار المتعبة، بالإضافة إلى احتمال الوحدة، وفراق الأحباء.

يذكر أن هذة ليست المرة الأولى لقس، أو شيخ ينصحون المواطنين بعدم التذمر من زيادة الأسعار، ويوجهون النصائح الدينية لهم.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *